“كشـ24 ” تسرد تفاصيل “يومين في الجحيم” لمواطن داخل مستشفى إبن طفيل بمراكش انتهت بمأساة

حرر بتاريخ من طرف

لم يكن مواطن من دوار بن عيشة المتاخم لواد تانسبفت بجماعة اولاد ادليم، يعلم أن نقل زوجته الحامل لمستشفى ابن طفيل بمراكش، ستقلب حياته رأسا على عقب وتنتهي بفاجعة تدمي القلوب.

وحسب تصريحات المواطن المكلوم الناجم النجار لـ”كشـ24″ فإن زوجته الحامل خضعت لعملية قيصرية وضعت من خلالها ذكرا أول أمس الأربعاء، قبل ان يصدم الاب بإختفاء المولود حين التحق بالمستشفى لرؤيته، بدعوى أن الام أجهضت وفقدت الجنين في ظروف غامضة، ما ادخله في دوامة من الغضب والحزن، حاول خلالها التواصل مع الصحافة لدعمه في مصابه الجلل، بعد شكه في مبررات الممرضين وإدعائهم بموت المولود بشكل غامض وهو ما أثمر نتائج مفاجئة.

ووفق مصادرنا، فإن المعني بالأمر الذي أخبر في المستشفى بعدم وجود المولود، إصطدم أيضا بخبر إختفاء حقيبة زوجته في ظروف غامضة علما ان الحقيبة كانت تحتوي على كل وثائقه العائلية المهمة، من عقد زواج وكناش الحالة المدنية والبطائق الوطنية والدفاتر الصحية، قبل ان تسفر  اتصالات معارف الأب على دفع الأطر الطبية لتكثيف البحث من أجل إيجاد الحقيبة المفقودة والمولود الذي عثر عليه حيا بعدما أخبر في البداية انه ولد ميتا ولا وجود له بين المواليد الأحياء في المستشفى.

وتضيف مصادرنا، أن الأب المنتشي بالعثور أخيرا على مولوده الذكر حيا، واصل بحثه طيلة أمس الخميس رفقة مجموعة من العاملين بالمستشفى على الحقيبة المفقودة دون جدوى، قبل أن يقرر الاستسلام مؤقتا والعودة يومه الجمعة للاطمئنان على المولود الجديد وأمه، ومواصلة البحث على الحقيبة التي راحت معها جميع وثائقه العائلية المهمة، إلا أن ما كان ينتظره أفضع بكثير من فقدان حقيبة أو وثائق مهما كانت اهميتها، حيث إصطدم الأب المسكين بخبر مفجع بعدما أخبر من جديد أن لا مولود له في المستشفى لأن الأخير قد فارق الحياة.

وقد دخل الأب المكلوم الذي واكبت كشـ24″ معاناته داخل المستشفى مند أمس الخميس، وتحفظت عن نشر ما وقع له بعدما عثر على مولوده حيا، في دوامة من التيه والحزن عمق معاناته مع المرض، علما انه خضع لعملية جراجية قبل ايام قليلة فقط داخل نفس المستشفى.

ويطالب الأب المكلوم الذي فقد إبنه ووثائقه بتدخل الجهات المختصة، وفتح تحقيق في ملابسات معاناته داخل مستشفى ابن طفيل، ومتابعة المتورطين في  هذه الارتجالية والتسيب الذي دفع ثمنه غاليا، كما ناشد المتضرر الملك محمد السادس من خلال تصريح مصور نشر في وقت سابق بـ”كشـ24″، من أجل التدخل وحماية المواطنين مما أسماه بالعبث التي تشهده مستشفياتنا العمومية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة