“كذبة فرنسية” تقود الى تفكيك شبكة لتصوير الأفلام “البورنوغرافية” بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت عناصر الدرك الملكي من تفكيك شبكة لتصوير الأفلام “البورنوغرافية” يتزعمها مواطن يحمل الجنسية الفرنسية بجماعة تمصلوحت نواحي مراكش.
 
وجاء ذلك على إثر شكاية تقدم بها مواطن فرنسي يمتلك فندقا بجماعة تمصولحت الواقعة الى الجنوب من المدينة الحمراء، الأسبوع المنصرم،  إلى عناصر الدرك الملكي يتهم فيها سائقه الخاص باختطافه وحجز سيارته، حيث تم فتح بحث مع المشتكى به الذي صرح للضابطة القضائية بأن الأمر لايعدو أن يكون سلوكا كيديا من مشغله الأجنبي بغرض التخلص منه بعد رفضه تصوير افلام اباحية لفائدة المشتكي.
 
إدعاءات السائق، بحسب مصادر عليمة لـ”كِشـ24″، زكاها بمقطع اباحي على هاتفه النقال يظهر ظلوع الأجنبي في قضية تحريض فتيات على الدعارة وتصويرهن في أوضاع خليعة بعد استدراجهن الى إحدى الشقق بمركش، ليتم اعتقال المتهمين الذين قادت تصريحاتهما إلى سقوط باقي أفراد الشبكة المكونة من ستة أفراد على إثر ضبط صاحب المنزل وشابتين وأحد الوسطاء في حالة تلبس.
 
هذا وتمت احالة المتهمين الذين اعترفوا بالمنسوب اليهم على النيابة العامة بمراكش لتقديمهم للمحاكمة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

بالفيديو.. سيدة تكتشف نتيجة تحليلات كوفيد19 وتحكي ل كشـ24 عن تفاصيل الانتظار الرهيب وكيف تم التعامل معها

فيديو

للنساء

ساحة