“كباريهات” وحانات وملاهي ليلية خارج القانون بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تواصل عدد من الكباريهات والملاهي الليلية بالمدينة الحمراء خرقها للقانون عن طريق تجاوزها للتوقيت المسموح به قانونا.

وقالت مصادر لـ”كشـ24″ إن مجموعة من الملاهي الليلية والحانات بجليز لا تحترم التوقيت المعمول به وتواصل نشاطها إلى أوقات متأخرة من الليل، حيث يعمل بعضها إلى إغلاق أبوابه مع الإبقاء على زبنائه بالداخل حتى حدود الساعة الرابعة أو الخامسة صباحا، في حين يسترسل آخرون في عملهم إلى حدود الساعة السادسة صباحا على نفس المنوال قبل فتح الأبواب للفض الزبناء.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن مصالح ولاية أمن مراكش راسلت مصالح ولاية جهة مراكش آسفي ومدت قسم الشؤون الداخلية بتقارير بخصوص هاته التجاوزات دون أن يتم تفعيل الإجراءات اللازمة ضد المخالفين الأمر الذي يهدد بتحويل المدينة إلى أكبر كباريه في المغرب.

وأكدت مصدرنا، أن بعض الكباريهات المتواجدة بشارع عبد الله ابراهيم المشهور بشارع گماسة يعززون لإئحة خريطة الملاهي التي تخرق القانون، ويدعي أصحابها أنهم يوفرون مناصب شغل وكأن ذلك يسوغ لهم الفوضى وعدم الإنضباط.

وأضافت المصادر نفسها، أن هاته الخروقات تزامنت بشكل مُلفت مع عطلة الوالي لبجيوي، الأمر الذي يفتح الباب للتساؤل هل سيتحرك والي الجهة لفرض القانون والتصدي للخروقات التي يرتكبها أرباب عدد من الملاهي الليلية.

الوضع الراهن تضيف مصادرنا، يفرض على مصالح الإستعلامات العامة التطبيق الصارم للقانون، سيما وأن حوادث السير شهدت في الآونة الأخيرة ارتفاعا والتي وقعت بشارع محمد السادس وَعَبَد الكريم الخطابي حيث تتواجد أبرز الكباريها كانت بسبب السكر الطافح.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة