كازاخستان.. جريمة استثنائية في وضح النهار

حرر بتاريخ من طرف

تبحث دائرة الشرطة في مدينة المآتا بكازاخستان عن صاحب إعلان يروج للمخدرات وُضع على لوحات إعلانية في المدينة، تم تفكيكها بعد أن لفت نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي الانتباه إليها.

ورصد أهالي مدينة المآتا هذه اللوحات الدعائية التي يروج بواسطتها للمخدرات موقع في الإنترنت.

الأدهى أن الشركة التي نفذت الإعلان أرفقت دعايتها القاتلة بدعوات لالتقاط صور على خلفيتها مقابل جوائز متنوعة.

وقالت شرطة أكبر المدن في كازاخستان في هذا السياق: “هذه الواقعة رُصدت من قبل رجال جهاز مكافحة المخدرات في المدينة، والحادثة بحد ذاتها شنيعة وتتطلب اهتماما خاصا وتدابير عاجلة من قبل أجهزة الأمن”.

وأوضح بيان للمكتب الإعلامي للشرطة المحلية أن الشركة المسؤولة عن هذه اللوحات الإعلانية تم تحديدها في هذه المرحلة، وأيضا العميل صاحب الإعلان الترويجي الذي سيتم القبض عليه في الساعات القليلة المقبلة والتحقيق معه، كما سيتم تفكيك جميع اللوحات الدعائية التي أقامتها هذه الشركة بطلب من صاحب الفعلة.

اللافت أن معلومات تم تداولها في مواقع التواصل الاجتماعي تشير إلى أن هذه الشركة نشرت لوحات دعائية مشابهة في عدة مدن في كازاخستان وقرغيزستان وأوزبكستان، في حين توقف عن العمل حاليا الموقع الإلكتروني المتخصص في بيع المخدرات المذكور عنوانه في اللوحات الدعائية.

المصدر: نوفوستي

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة