كادريانات من نوع خاص يتربصون بمؤسسات تعليمية خاصة

حرر بتاريخ من طرف

تشهد بعض شوارع مدينة مراكش وخصوصا بتراب الملحقة الادارية جليز، احدى مظاهر الفوضى التي يعرفها قطاع مواقف السيارات والدرجات النارية بالمغرب، و التي اثارت جدلا واسعا مؤخرا، و كانت حديث الرأي العام المغربي الذي فتح نقاشا عميقا حول هذه الفوضى.

وحسب ما أكده أولياء تلاميذ مؤسسات خاصة، فإن بعض الحارس المفترضين، لا يظهرون سوى في وقت ولوج التلاميذ او خروجهم من المؤسسات المعنية، حيث شوهدوا اكثر من مرة وهم يرتدون السترات الصفراء خلال هذه الاوقات المذكورة، او وهم يلتحقون بعين المكان بالتزامع مع التحاق اولياء التلاميذ بمحيط هذه المؤسسات، من أجل نقل أبنائهم المتمدرسين هناك.

واعتبر عدد من مستعملي الطريق، أن في الامر استصغارا باولياء التلاميذ واصحاب السيارة عموما، وتقليلا من احترامهم ومن ذكائهم، خصوصا لعدم تواجد اي موقف للسيارات في الاماكن المذكورة، ومن ضمنها جنبات إقامة محروسة غير بعيد عن الواجهة الخلفية لمقبرة باب دكالة، والتي تشهد سلوكا مماثلا من طرف حارسين مفترضين، يلتحقان بعين المكان بنفس الشكل، خلال ولوج وخروج التلاميذ من مؤسسة تعليمية خاصة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة