قيوح يحذف تدوينة روج فيها لاعتراف بايدن بشكل رسمي بمغربية الصحراء

حرر بتاريخ من طرف

ساعات بعد نشره لتدوينة عبر حسابه على فيسبوك، عاد القيادي بحزب الإستقلال، عبد الصمد قيوح، بسوس، والخليفة الأول لرئيس مجلس المستشارين، إلى حذف هذه التدوينة، دون توضيح أو تقديم اعتذار.

واعتبر متتبعون للقضية، أن إقدام مسؤول بالدولة، على الترويج لخبر من هذا الحجم بدون الإطلاع على تطورات قضية الصحراء المغربية، في البيت الأبيض، أمر غير مقبول.

وكان المعني بالامر، أكد في تدوينته التي قام بحذفها أن: “أن الرئيس الأمريكي جو بايدن قام صباح اليوم بالإمضاء النهائي عن قرار الاعتراف بمغربية الصحراء.

وأوضح أن بايدن قرر في الساعة 09:45 صباحا بتوقيت واشنطن، الإمضاء النهائي عن قرار الإعتراف بمغربية الصحراء، وتثبيت قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب السابق حول نفس الموضوع.

وأشار إلى أن الرئيس الأمريكي قام بدراسة تقرير رئيس المخابرات الأمريكية وليام بيرنز حول الأوضاع بشمال إفريقيا ومنطقة الساحل والصحراء وبداية الغزو الروسي والصيني لهاته المناطق واعتبارها منفذا لدخولهما إلى إفريقيا.

وأضاف قيوح أن بايدن، وبعد استشاراته لمدة أسبوعين مع عدد من المسؤولين الأمريكيين، قرر تثبيت وبصفة نهائية قرار دونالد ترامب بالاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة