قيادي تجمعي بإقليم بولمان أمام قسم جرائم المال

حرر بتاريخ من طرف

ضربة موجعة لحزب أخنوش، في إقليم بولمان، والذي يسعى إلى تحويله إلى إحدى قلاعه بمناسبة الانتخابات القادمة.

فقد حددت غرفة الجنايات الابتدائية بجرائم المال بمحكمة الاستئناف بفاس، يوم الثلاثاء القادم موعدا للنظر في قضية متابعة رئيس جماعة أوطاط الحاج بتهم ثقيلة لها بـ”الاختلاس” و”التزوير” و”تبديد أموال عمومية”.

ويتابع رئيس هذه الجماعة رفقة عضو في أغلبيته المسيرة، ومقاول مقرب منه وكاتب عمومي، بناء على شكاية رفعها ضده أعضاء في المعارضة تتهمه بارتكاب مخالفات في التسيير.

وإلى جانب شكاية المعارضين، يواجه رئيس الجماعة “تقريرا أسودا” سبق للمجلس الجهوي للحسابات أن أنجزه في وقت سابق. ويتابع رئيس هذه الجماعة ومن معه بتهم لها علاقة باختلاس وتبديد أموال عامة والتزوير في محررات عرفية واستعمالها واختلاس أموال عامة والتزوير في محررات عرفية واستعمالها وأخذ منفعة من مشروع يتولى إدارته والمشاركة في اختلاس وتبديد أموال عامة والمشاركة في تزوير محررات عرفية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة