قوات حفظ السلام الإفريقية بالصومال تحقق في مقتل مدنيين

حرر بتاريخ من طرف

قالت بعثة حفظ السلام التابعة للاتحاد الإفريقي في الصومال، إنها بدأت تحقيقا في تقارير تفيد بمقتل مدنيين أثناء اشتباك مسلح بين قواتها ومقاتلي “حركة الشباب” الصومالية.

وأضافت البعثة المعروفة باسم “أميصوم” أن الحادث وقع يوم الثلاثاء في أعقاب كمين، بينما كان جنودها يقومون بدورية على طول قاعدة العمليات الأمامية بين قريتي بلدامين-جولوين بمنطقة شبيلي السفلى.

وأردفت البعثة في بيان صدر في وقت متأخر الليلة الماضية أنه وقع تبادل لإطلاق النار بشكل مكثف بين قوات “أميصوم” ومسلحي “حركة الشباب” قبل أن يستولي فريق الدورية على أسلحة نارية وذخائر وهواتف محمولة.

وتابعت “تلقت “أميصوم” منذ ذلك الوقت تقارير عن مقتل مدنيين ولهذا الغرض تجري “أميصوم” تحقيقا شاملا في الواقعة المذكورة”.

وقال مزارع في قرية جولوين لوكالة “رويترز” اليوم الخميس إن سبعة مدنيين قتلوا في ذلك الحادث أحدهم شقيقه عمر حسان، الذي كان يملك مزرعة بالمنطقة، وسائق وخمسة مزارعين آخرين.

وأضاف “ذهبت قوة أميسوم عمدا إلى المزرعة وقتلتهم”.

وتدعم قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الإفريقي، التي انتشرت لأول مرة في الصومال عام 2007، الحكومة ضد “حركة الشباب” المتشددة المرتبطة بتنظيم القاعدة والتي عادة ما تشن هجمات على الحكومة المركزية بالصومال.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة