الأحد 03 مارس 2024, 00:37

دولي

قطر تؤكد أن المفاوضات بين “حماس” وإسرائيل “في لحظة جيدة”


كشـ24 - وكالات نشر في: 1 فبراير 2024

أكد ماجد بن محمد الأنصاري المتحدث باسم وزارة الخارجية القطرية "أننا في لحظة جيدة" من المفاوضات بين "حماس" وإسرائيل، داعيا إلى عدم أخذ كل ما يقال أمام الكاميرات على محمل الجد.

وفي حديث إلى قناة PBS الأمريكية لفت الأنصاري إلى أنه فيما يتعلق بالمفاوضات "نحن في لحظة جيدة وتوصلنا لأمور كثيرة استعصت علينا لمدة شهرين"، مشيرا إلى أن "حماس أعلنت تلقيها مسودة وتناقشها وهذا ما كنا بعيدين عنه قبل أسبوعين. الآن لدينا فهم عام لما ستكون عليه المرحلة التالية من وقف إطلاق النار المؤقت وكيف سيتم ذلك".

وشدد على أن "هذا مهم للغاية، لأنه طالما أن العملية مستمرة على هذا النحو، وطالما لدينا أفكار تتنقل ذهابا وإيابا، فيمكننا التأكد من أنه على الأقل هناك ضوء في نهاية النفق حيث يمكننا الوصول إلى توقف مستدام في النهاية"، مذكرا "أننا نقوم بالوساطة بين الجانبين منذ عام 2006، عندما طلبت منا الولايات المتحدة فتح قناة الاتصال هذه، وقد أصبحنا نفهم أنماط المفاوضات التي تجري".

وأضاف: "ومن الواضح أنكم ستسمعون الكثير من التصريحات من كلا الجانبين. سوف تسمع مواقف كبرى بشأن الكثير من القضايا. الشيء المهم هو أن الوساطة في مجملها كانت دائما مفتاحا للعملية نفسها. لذلك نحن نستمع إلى ما نحصل عليه من كلا الجانبين. ونعتقد أن اللغة التي نستخدمها الآن مبنية على المقترحات التي قدمها الجانبان خلال الشهرين الماضيين".

وعما إذا "حماس" ما زالت تصر على أن تتضمن المسودات وقفا دائما لإطلاق النار؟، قال الأنصاري: "عادة، ما يحدث هو أنك تحصل على "نعم، ولكن" من كلا الجانبين. لذلك، يعتمد الأمر على جوانب الطلب الذي سيعود. لكنني متأكد تماما من أننا نسير على الطريق الصحيح"، مشددا على أنه "من المهم جدا عدم أخذ كل ما يقال أمام الكاميرات على محمل الجد.. هناك الكثير من البروباغاندا".

وعن إعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن أنه قرر كيفية الرد على مقتل 3 جنود أمريكيين في هجوم استهدف قاعدة في الأردن، لفت إلى أن "الشيء المهم هنا هو اتخاذ قدر من الرد وعدم استعداء جميع الأطراف في المنطقة لحرب مفتوحة. وبينما أفهم تممًا أن هناك الكثير من المشاعر المرتبطة أيضا بهذا الأمر، علينا أن نفهم أنه عندما بدأت هذه الأزمة في غزة، كان هذا هو الوقت الذي بدأ فيه هذا التصعيد. وما لم ننزع فتيل الأزمة الأصلية هنا، وما لم ننزع فتيل الحرب على غزة، فإن الكثير من التصعيد سيستغل ذلك في المنطقة، وسيستخدم الكثير من الوكلاء ذلك في المنطقة لشن مثل هذه الهجمات".

أكد ماجد بن محمد الأنصاري المتحدث باسم وزارة الخارجية القطرية "أننا في لحظة جيدة" من المفاوضات بين "حماس" وإسرائيل، داعيا إلى عدم أخذ كل ما يقال أمام الكاميرات على محمل الجد.

وفي حديث إلى قناة PBS الأمريكية لفت الأنصاري إلى أنه فيما يتعلق بالمفاوضات "نحن في لحظة جيدة وتوصلنا لأمور كثيرة استعصت علينا لمدة شهرين"، مشيرا إلى أن "حماس أعلنت تلقيها مسودة وتناقشها وهذا ما كنا بعيدين عنه قبل أسبوعين. الآن لدينا فهم عام لما ستكون عليه المرحلة التالية من وقف إطلاق النار المؤقت وكيف سيتم ذلك".

وشدد على أن "هذا مهم للغاية، لأنه طالما أن العملية مستمرة على هذا النحو، وطالما لدينا أفكار تتنقل ذهابا وإيابا، فيمكننا التأكد من أنه على الأقل هناك ضوء في نهاية النفق حيث يمكننا الوصول إلى توقف مستدام في النهاية"، مذكرا "أننا نقوم بالوساطة بين الجانبين منذ عام 2006، عندما طلبت منا الولايات المتحدة فتح قناة الاتصال هذه، وقد أصبحنا نفهم أنماط المفاوضات التي تجري".

وأضاف: "ومن الواضح أنكم ستسمعون الكثير من التصريحات من كلا الجانبين. سوف تسمع مواقف كبرى بشأن الكثير من القضايا. الشيء المهم هو أن الوساطة في مجملها كانت دائما مفتاحا للعملية نفسها. لذلك نحن نستمع إلى ما نحصل عليه من كلا الجانبين. ونعتقد أن اللغة التي نستخدمها الآن مبنية على المقترحات التي قدمها الجانبان خلال الشهرين الماضيين".

وعما إذا "حماس" ما زالت تصر على أن تتضمن المسودات وقفا دائما لإطلاق النار؟، قال الأنصاري: "عادة، ما يحدث هو أنك تحصل على "نعم، ولكن" من كلا الجانبين. لذلك، يعتمد الأمر على جوانب الطلب الذي سيعود. لكنني متأكد تماما من أننا نسير على الطريق الصحيح"، مشددا على أنه "من المهم جدا عدم أخذ كل ما يقال أمام الكاميرات على محمل الجد.. هناك الكثير من البروباغاندا".

وعن إعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن أنه قرر كيفية الرد على مقتل 3 جنود أمريكيين في هجوم استهدف قاعدة في الأردن، لفت إلى أن "الشيء المهم هنا هو اتخاذ قدر من الرد وعدم استعداء جميع الأطراف في المنطقة لحرب مفتوحة. وبينما أفهم تممًا أن هناك الكثير من المشاعر المرتبطة أيضا بهذا الأمر، علينا أن نفهم أنه عندما بدأت هذه الأزمة في غزة، كان هذا هو الوقت الذي بدأ فيه هذا التصعيد. وما لم ننزع فتيل الأزمة الأصلية هنا، وما لم ننزع فتيل الحرب على غزة، فإن الكثير من التصعيد سيستغل ذلك في المنطقة، وسيستخدم الكثير من الوكلاء ذلك في المنطقة لشن مثل هذه الهجمات".



اقرأ أيضاً
الولايات المتحدة تبدأ إلقاء مساعدات لقطاع غزة من الجو
أسقطت ثلاث طائرات شحن عسكرية تابعة للولايات المتحدة جواً مواد غذائية على قطاع غزة السبت، حسبما أفاد مسؤول أمريكي، بينما يواجه القطاع أزمة إنسانية متفاقمة بعد أشهر من الحرب. وقال مسؤول في القيادة المركزية الأميركية ("سنتكوم") لوكالة "فرانس برس" طالباً عدم كشف هويته "لقد قمنا بعملية إسقاط جوي لمساعدات إنسانية في غزة" بمشاركة ثلاث طائرات أميركية من طراز "سي-130" لتوفير "الإغاثة للمدنيين المتضررين من النزاع الدائر". كما أعلن الجيش المصري في وقت سابق من السبت تنفيذ إنزال جوي جديد للمساعدات الإنسانية إلى مناطق شمالي قطاع غزة. وبدأت مؤخرا دول عربية بينها مصر والإمارات والأردن وقطر وسلطنة عمان والبحرين وأخرى أجنبية، تنفيذ عمليات إسقاط لمساعدات غذائية على القطاع. وتأتي هذه الإنزالات في إطار الدعم الدولي لجهود إيصال المساعدات إلى غزة سواء جوا أو برا، في الوقت الذي تؤكد فيه الأمم المتحدة أن القوات الإسرائيلية تمنع "بدأب ممنهج" وصول المساعدات إلى سكان غزة. المصدر: RT + "أ ف ب"
دولي

الأمم المتحدة: 63 امرأة يُقتلن يوميا في غزة
وصفت هيئة الأمم المتحدة للمرأة، التي تعمل من أجل المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة بأنها "حرب على النساء أيضا". وفي تقرير لها الجمعة، قدرت المنظمة أن 9 آلاف سيدة قُتلن في غزة منذ 7 أكتوبر الماضي. وجاء في التقرير: "مع اقتراب الحرب على غزة من إتمام 5 أشهر، لا تزال النساء الغزاويات يعانين آثارها المدمرة، وبينما لا تستثني هذه الحرب أحدا، تظهر بيانات هيئة الأمم المتحدة للمرأة أنها تقتل وتصيب النساء بطرق غير مسبوقة". وأفادت هيئة الأمم المتحدة للمرأة أن ما معدله 63 امرأة يقتلن كل يوم في غزة، من بينهن 37 أما، مما يترك أسرهن مدمرة وأطفالهن بلا حماية. وتقول وزارة الصحة في غزة إن أكثر من 30 ألف شخص قتلوا في الهجمات الإسرائيلية، معظمهم من الأطفال والنساء. وتابع التقرير: "أفادت أكثر من 4 من كل 5 نساء (84 بالمائة) أن أسرهن تأكل نصف أو أقل من الطعام الذي اعتادت عليه قبل بدء الحرب". وأشارت الهيئة أيضا إلى أن 87 بالمئة من النساء في غزة يجدن صعوبة في الحصول على الغذاء مقارنة بالرجال. وقالت: "تلجأ بعض النساء الآن إلى آليات تكيف مؤلمة، مثل البحث عن الطعام تحت الأنقاض أو في صناديق القمامة". وطالبت الهيئة بوصول مساعدات إنسانية فورية إلى غزة، ووضع حد "للقتل والقصف وتدمير البنية التحتية الأساسية". وأضافت: "ما لم يكن هناك وقف فوري لإطلاق النار لأسباب إنسانية، فسوف يموت عدد أكبر من الأشخاص في الأيام والأسابيع المقبلة". المصدر: سكاي نيوز عربية
دولي

أصبحت خطرا على البشرية.. ماسك يرفع دعوى ضد “Open AI”
رفع إيلون ماسك دعوى قضائية ضد شركة "أوبن إيه آي" مبتكرة برنامج "تشات جي بي تي" التي ساهم في تأسيسها عام 2015، متهماً مسؤوليها بـ "انتهاك" عقدها التأسيسي. وكان صاحب منصة "إكس" وأحد أغنى الرجال في العالم بفضل شركتيه "تيسلا" و"سبايس إكس"، عام 2015 من بين مؤسسي "أوبن إيه آي" إلى جانب سام التمان، المدير العام الحالي. ولكنّ ماسك استقال من الشركة عام 2018، وبات راهناً من أبرز منتقديها. وفي العام الفائت، أسّس شركته المتخصصة في الذكاء الاصطناعي "اكس ايه آي". وفي مستندات رُفعت إلى محكمة في سان فرانسيسكو واطلعت عليها وكالة فرانس برس الجمعة، اتّهم الملياردير "أوبن ايه آي" ومديرها سام ألتمان بانتهاك العقد التأسيسي للشركة. وكانت "اوبن ايه آي" تأسست على أنها غير ربحية وترمي إلى العمل من أجل خير البشرية وعلى برامج للذكاء الاصطناعي "مفتوحة المصدر" (مُتاحة وقابلة للتعديل والاستخدام وإعادة التوزيع). ولكن خلافاً لهذه الأهداف، لم تنشر الشركة الكود الخاص بأحدث نسخة من برنامجها "جي بي تي 4"، منتهكةً بهذا التصرّف "العقد التأسيسي"، وفق ما أكّد محامو ماسك في الدعوى. واعتبروا أنّ العقد التأسيسي بات موضع شك، متّهمين "اوبن ايه آي" بأنهّا تحوّلت إلى شركة ربحية "مع ما قد يترتب على ذلك من تداعيات كارثية على البشر". وتابع محامو ماسك: "لقد تحوّلت أوبن ايه آي بحكم الواقع إلى شركة فرعية مغلقة المصدر لأكبر شركة تكنولوجيا في العالم هي مايكروسوفت". وباتت "اوبن ايه آي" إحدى أهم الشركات منذ إطلاقها برنامج الذكاء الاصطناعي التوليدي "تشات جي بي تي" في أواخر العام 2022. وخلال السنوات الأخيرة، استثمرت "مايكروسوفت" نحو 13 مليار دولار في الشركة الناشئة التي أعادت توجيه نفسها مذّاك نحو مسار ربحي. وأشارت دعوى ماسك إلى أنّ "المدّعى عليهم اختاروا، خلافاً للعقد التأسيسي، استخدام جي بي تي 4 ليس لفائدة البشر، بل كتكنولوجيا حصرية ترمي إلى تحقيق أقصى قدر من الأرباح لأكبر شركة في العالم". وطالب ماسك تحديداً بإزالة "جي بي تي 4" من التصريح الممنوح من "اوبن ايه آي" لـ"مايكروسوفت"، بالإضافة إلى الحصول على تعويض لم يحدد قيمته. وكان لتحوّل "اوبن ايه آي" دور في إقالة مجلس إدارتها سام التمان في نوفمبر، لكنّ التمان، وبدعم من "مايكروسوفت"، عاد إلى منصبه في الشركة بعد أيام. وتخضع "أوبن ايه آي" أيضاً لرقابة الجهات التنظيمية. وكانت المفوضية الأوروبية قد أعلنت في يناير الفائت أنّها تتأكّد ممّا "إذا كان استثمار مايكروسوفت في اوبن ايه آي" ينبغي "إخضاعه للمراجعة". كذلك، أعلنت لجنة التجارة الفدرالية الأميركية (اف تي سي - FTC) في نهاية يناير الفائت، عن إطلاق تحقيق في شأن استثمارات "مايكروسوفت" و"غوغل" و"أمازون" في شركتي "اوبن ايه آي" و"أنثروبيك" الناشئتين الرئيسيتين في مجال الذكاء الاصطناعي. وأفادت صحيفة "وول ستريت جورنال" بأنّ هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية تنظر في الاتصالات الداخلية لسام التمان، في إطار تحقيق بشأن الظروف التي آلت إلى إقالته ثم عودته إلى الشركة في نونبر. المصدر: سكاي نيوز عربية
دولي

رجل أعمال آسيوي يقيم حفلا أسطوريا يستمر لـ5 أشهر
سلطت وكالة بلومبيرغ الأمريكية الضوء على قصة نجل أغنى رجل في الهند أنانت موكيش أمباني الذي يقيم زفافاً أسطورياً لمدة 5 أشهر ضمن ما يمكن اعتباره أغلى زفاف في التاريخ وفق التوقعات. و يتزوج أنانت أمباني البالغ من العمر 29 عاماً وهو مدير في مجالس إدارة العديد من الشركات المملوكة لوالده موكيش أمباني من الفتاة الشابة راديكا ميرشانت 28 عاماً. ومن بين الحضور المتوقعون “بيل جيتس” والعالمية “ريهانا”، وشاروخان، والملياردير مارك زوكربيرج، سوندار بيتشاي (رئيس جوجل)، أميتاب باتشان، وغيرهم من النجوم.وبدأت مراسم أول يوم حفل زفاف بفعاليات ضخمة شارك فيها العروسين بإطعام أكثر من 50 ألف شخص “فقير” في مدينة جامناجار، موطن أمباني ابن أغنى رجل في الهند. ووفق ما نقلته بلومبيرغ فإن تكلفة حفل الزفاف تصل إلى أكثر من 100 مليون دولار بما يشمل تأمين رحلات الطيران الخاصة من حول العالم بجانب السكن في فنادق 5 نجوم. وهناك تكاليف تجهيز الطعام من قبل 21 طاهياً من نخبة الطهاة وتجهيزات ضخمة للفعاليات المختلفة، إلي جانب خدمات العشرات من مصففي الشعر وتجهيزات العرس.
دولي

4 قتلى في هجوم مسلح بشمال ألمانيا
لقي 4 أشخاص مصرعهم بعد إصابتهم بأعيرة نارية في منطقتَي شيسيل وبوتل بولاية ساكسونيا السفلي، شمالَ ألمانيا. وذكرت الشرطة والادعاء أن الشخص الذين يُشتبه في أنه منفذ الهجوم سلم نفسه للسلطات، وفق "وكالة الأنباء الألمانية". وقالت الشرطة إنه يشتبه في أن جنديا بالجيش أطلق النار على أربعة أشخاص وقتلهم. وهناك طفل بين القتلى الذين تم العثور عليهم في وقت سابق من اليوم. ووقعت الجريمة في موقعين، أحدهما منزل منفصل في فيسترفيسيده ببلدية شيسيل، وآخر في بوتل بمنطقة روتنبرغ. وسلم المشتبه به نفسه للشرطة بعد الهجوم مساء أمس الخميس، وتم القبض عليه، حسبما ذكر محققون.وذكرت الشرطة أنه «لا يمكن استبعاد» أن مشكلة أسرية هي الدافع وراء الجريمة.
دولي

انتحار طالبة في مصر يثير ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي
أثار وفاة الطالبة في جامعة العريش بمحافظة شمال سيناء، نيرة، ضجة كبيرة على مواقع التواصل في مصر، بعد تعرضها للابتزاز من قبل زميلة هددتها بنشر صور خاصة التقطت لها خلسة. ونقل موقع "المصري اليوم" عن عائلة نيرة التي عرفت قضيتها إعلاميا بـ"طالبة جامعة العريش"، تفاصيل تتعلق بوفاة ابنتهم البالغة من العمر 19 عاما، والتي كانت تدرس الطب البيطري. ووفق والد نيرة فقد تلقت زوجته اتصالا من ابنته تبلغها فيه أنها تعاني من القيء، ولكن مسؤولة في المدينة الجامعة أبلغت العائلة بعد ساعة بنقل الابنة إلى المستشفى، كما طالبتهم بالحضور. وحسبما ذكر والدة نيرة لـ"المصري اليوم"، فقد تلقى خبر وفاة ابنته بعد الوصول إلى المستشفى، بعد دخولها في غيبوبة. وأوضح الأب أنه لم يكن على علم بأي خلافات بينها وبين زميلتها، واعتقاده أن الوفاة طبيعية. ولاحقا علم الأب من بعض زملاء نيرة أن المتوفاة دخلت في خلافات مع زميلة لها هددتها بفضحها بعد أن التقطت لها صورا في الحمام، وطلبت منها الاعتذار على مجموعة عبر تطبيق "واتساب" خاص بالجامعة، حتى لا تفضحها، فخافت الابنة ووافقت واعتذرت عبر المجموعة.
دولي

الصحة العالمية: جميع شرايين الحياة انقطعت عن غزة
كشفت منظمة الصحة العالمية اليوم الجمعة أن السكان في قطاع غزة يخاطرون بحياتهم من أجل الحصول على الغذاء والماء وغيرهما من الضروريات، في ظل ما وصلت إليه الأوضاع من جوع ويأس وسط استمرار الهجوم الإسرائيلي. وأفاد المتحدث باسم المنظمة كريستيان ليندماير للصحافيين في جنيف بأن "النظام في غزة على شفير الانهيار، بل أكثر من ذلك... جميع شرايين الحياة في غزة انقطعت بشكل أو بآخر"، وفق رويترز. كما أضاف أن ذلك خلق "وضعاً مأساوياً" كما حدث أمس الخميس عندما قُتل أكثر من 100 شخص بينما كانوا يسعون للحصول على مساعدات إنسانية عند مفترق النابلسي في غرب مدينة غزة بشمال القطاع. كذلك شدد على أن "الناس في حاجة ماسة للغذاء والمياه النظيفة، لأي إمدادات، لدرجة أنهم يخاطرون بحياتهم للحصول على أي طعام أو أي إمدادات لدعم أطفالهم وإعالة أنفسهم". فيما ختم قائلاً إن "إمدادات الغذاء متوقفة عمداً. دعونا لا ننسى ذلك". وتقول السلطات الصحية في غزة إن القوات الإسرائيلية أطلقت النار أمس على الفلسطينيين أثناء انتظارهم لتسلم المساعدات عند مفترق النابلسي غرب مدينة غزة، فيما تقول إسرائيل إن ما حدث كان نتيجة تدافع ودهس حشود حاصرت شاحنات المساعدات.
دولي

انضم إلى المحادثة
التعليقات
ستعلق بإسم guest
(تغيير)

1000 حرف متبقي
جميع التعليقات

لا توجد تعليقات لهذا المنشور

الطقس

°
°

أوقات الصلاة

الأحد 03 مارس 2024
الصبح
الظهر
العصر
المغرب
العشاء

صيدليات الحراسة