قطاع الطرق يتحالفون مع كورونا.. استهداف إطار صحي آخر بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

في الوقت الذي تتجند فيه مختلف مكونات الشعب المغربي لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، يأبى المجرمون وقطاع الطرق سوى أن يواصلوا استهدافهم للأطر الصحية التي تكافح داخل المستشفيات التابعة للمركز الإسشتفائي الجامعي محمد السادس بمراكش لمواجهة هذا الوضع الإستثنائي عملا بالماثور الشعبي “جا يعاونو فقبر اباه هرب ليه بالفاس”.

وأفادت مصادر لـ”كشـ24″، أن اطار آخر بالمستشفى الجامعي محمد السادس تعرض لاعتداء جسدي  من طرف قطاع طرق وهو في طريقه إلى عمله بالمستشفى، مما استدعى اخضاعه لعملية جراحية.

ويأتي هذا بعد تعرض مجموعة من العاملات بالمركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس، صباح أول أمس الخميس 19 مارس الجاري، لعمليات سرقة تحت التهديد من طرف “قطاع طرق” في طريقهن إلى عملهن.

وبحسب مصادرنا، فإن الضحايا اللائي يقارب عددهن خمسة تعرضن للسرقة بالعنف بمناطق متفرقة من طرف مجرمين نحو الساعة الثامنة والنصف صباحا، مستغلين خلو الشوارع والأزقة بسبب تدابير الوقاية من فيروس كورونا، حيث عمد اللصوص الى سلبهن حاجياتهن وأغراضهن بالقوة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة