قطاع السكنى وسياسة المدينة يحتفي بنسائه الموظفات

حرر بتاريخ من طرف

احتفت وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسية المدينة، مساء السبت بطنجة، بالنساء الموظفات في قطاع السكنى وسياسة المدينة.

وأوضحت نزهة بوشارب، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسية المدينة، في كلمة خلال حفل نظم بتعاون بين الوزارة وجمعية الأعمال الاجتماعية للسكنى وسياسة المدنية، أن هذا الاحتفال يشكل مناسبة للتذكير بالمنجزات الكبيرة التي حققتها المرأة المغربية خلال العقدين الأخيرين بفضل الحضور القوي للنساء على جميع المستويات السياسية والاقتصادية والسوسيو – ثقافية والتشريعية.

وأضافت أنه بالنسبة لقطاع السكنى وسياسة المدينة، تشكل نسبة النساء حوالي 54 في المائة على المستوى المركزي و32 في المائة على المستوى الجهوي و 41 في المائة على المستوى الإقليمي من مجموع الرأسمال البشري، وهي مؤشرات تجعل هذا القطاع رائدا على مستوى القطاع العام في ما يتعلق بإسناد مراكز المسؤولية للنساء.

وعلى مستوى المصالح الخارجية، سجلت الوزيرة أن خمس نساء يشغلن منصب مديرة جهوية، فيما يشغل خمس نساء أخريات منصب مديرة إقليمية، كما توجد 31 رئيسة مصلحة.

وتابعت بوشارب أن نجاح النساء العاملات في القطاع تأتى بفضل الإصلاحات العميقة التي تمت مباشرتها تحت القيادة النيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، لفائدة النهوض بالمرأة المغربية، داعية النساء إلى تقوية حضورهن من خلال الإبداع والابتكار.

كما أشادت بالنساء العاملات بالقطاع لتفانيهن في أداء الواجب المهني وعزمهن على وضع القطاع في قلب دينامية ورش الجهوية المتقدمة ومسلسل إعداد النموذج التنموي الجديد.

وأكدت على أن دور النساء الموظفات يعد ضروريا لتحقيق التنمية والمساهمة في الأوراش الكبرى، لاسيما ورش تحديث الإدارة العمومية.

من جهتها، أبرزت أسية الزعيمي، عضو جمعية الأعمال الاجتماعية للسكنى وسياسة المدينة ورئيس مصلحة بالمديرية الإقليمية للقنيطرة، الأهمية التي يكتسيها هذا الاحتفال الذي يشكل مناسبة للاعتراف ومكافأة جهود النساء سواء العاملات بالإدارة المركزية أو المصالح الخارجية للقطاع.

بهذه المناسبة ، تم منح زهرة فلاح، وهي متقاعدة اشتغلت أزيد من 30 سنة بالإدارة المركزية، جائزة “موظفة السنة”.

وتميز الحفل بتوزيع شهادات تقديرية وهدايا رمزية على موظفات من مختلف المصالح المركزية والخارجية تم اختيارهن من طرف زملائهن وزميلاتهن، اعترافا بمهنيتهن وخصالهن الإنسانية ، بالإضافة إلى نساء متقاعدات وأرامل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة