قضاء مراكش ينظر في ملف “بزناس” عثر بحوزته على 12 مليون

حرر بتاريخ من طرف

أحالت عناصر فرقة مكافحة المخدرات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش ، أخيرا ، على انظار وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية ، شابا من أجل ترويج مخدر الشيرا . 

وجاء اعتقال الظنين من مواليد سنة 1990 ، من طرف عناصر الشرطة بالدائرة السابعة عشرة للامن رفقة عناصر القوات المساعدة ، بالقرب من ثانوية ابن تومرت بمقاطعة المنارة ، متلبسا بحيازة كمية من المخدر المذكور ، فضلا عن مبلغ مالي قدر بحوالي مائة وعشرون ألف درهم .

اقتيد الظنين المسمى “م ب ” إلى مقر الدائرة  الامنية المذكورة ، لتحرير محضر الإيقاف و الحجز ، قبل إحالته أنظار فرقة محاربة المخدرات لوضعه رهن تدابير الحراسة النظرية ،  طبقا لتعليمات النيابة العامة، لاستكمال البحث و التحقيق ، حول مصدر المخدرات المحجوزة ، و شركائه في عملية الترويج ، و الجهة التي تزوده بالمخدرات قبل عرضه على انظار العدالة لمحاكمته من أجل المنسوب إليه . 

ويذكر ان الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمراكش ، ادانت نهاية الأسبوع الماضي بعض المروجين بالتقسيط بالسجن النافذ و الغرامة المالية ، كما قضت بمصادرة بعض وسائل النقل و الهواتف النقالة الخاصة بهم ، في الوقت الذي يبقى المزودون الرئيسيون في منأى عن أية مساءلة قانونية ، حيث غالبا ما يتم الزج بالمروجين الصغار في السجن ، خصوصا بمنطقة المسيرة و الحي العسكري ، و أزلي و سوكوما ، التي يشرف عليها احد المروجين الملقب ب ” دبيبينة ” و الذي استفرد بسوق المخدرات منذ اعتقال شريكه و ادانته بأربع سنوات سجنا نافذة . 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة