قتلها أثناء ممارسة الجنس..هافين وكيفاش

حرر بتاريخ من طرف

تحوّل فيدل لوبيز، من ولاية فلوريدا الاميركية، إلى وحش لدى ممارسته الجنس مع حبيبته فقتلها لأنها أخطأت بإسمه مرتين.

وألقي القبض على الشاب الأميركي الذي يبلغ من العمر 34 عاما، بعدما قتل ضحيته ماريا نيميث البالغة من العمر 24 سنة؛ أمّا الاسم الذي أطلقته عليه فيعود لزوجها السابق وكانت قد طلبت من لوبيز ممارسة الجنس بوحشية معها بعد شربهما كمية كبيرة من “التيكيلا”.

واستمرّا في ممارسة الجنس داخل الخزانة، إلاّ انها قد عانت من صعوبة في التنفس، حيث لفظت اسم زوجها السابق مرتين، وتسبّب هذا الأمر بجنون الحبيب الذي بدأ برمي الأغراض في مختلف أنحاء الغرفة وتكسير المرآة في حين غابت الضحية عن الوعي.

وبحسب تقرير الشرطة، أدخل لوبيز الكثير من الأغراض في جسم ماريا من بينها زجاجات البيرة، ثم حمل حبيبته إلى الحمام ليرمي على وجهها الماء فتستفيق، إلا أن محاولته باءت بالفشل، فغسل الدم عن يديه وخرج لتدخين سيجارة.

وانتاب فيدل القلق وحاول تنظيف ساحة الجريمة ثم أخبر الشرطة عما حصل معه. ولدى وصولها إلى المنزل، وجدت عناصر الشرطة الكثير من الثياب الملوّثة بالدماء على الأرض وفي الخزانة، كما روى الجيران انهم قد سمعوا أصواتًا صادرة عن الشقة وأشادوا في ميزات الضحية وأخلاقها الفضيلة، مشيرين إلى أنها كانت محبوبة من الجميع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة