قبل قرار الداخلية.. ميلاد الائتلاف الجهوي للدفاع عن جهة كليميم ومناهضة الفساد

حرر بتاريخ من طرف

أُعلن بكلميم مساء الخميس، عن ميلاد الائتلاف الجهوي للدفاع عن جهة كليميم وادنون ومناهضة الفساد، بعد إنعقاد سلسلة من اللقاءات التشاورية التي عقبت الاجتماع الموسع للهيئات السياسية والمدنية والمنتخبين وأعيان المنطقة بتاريخ 08 ماي 2019.

ووجه الائتلاف الجهوي للدفاع عن جهة كلميم وادنون ومناهضة الفساد نداءً للرأي العام الجهوي والوطني يطالب من خلاله “الجهات المسؤولة ممثلة في وزارة الداخلية برفع يدها عن مجلس جهة كلميم وادنون ونرفض بكل شدة أي قرار لتمديد توقيف المجلس”، وفقا للنداء.

ودعا الإئتلاف في ندائه “كل المعنيين إلى ضمان تدافع سياسي يهدف إلى تخليق الممارسة السياسية بجهتنا، وتفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة تفعيلا ملموسا وانفاد القانون مما يعطي لتدبير الشأن العام المحلي والجهوي شكلا أخر يعيد الهدف النبيل للمشاركة السياسية لدى كل الفاعلين وصونا لكرامة المواطنين وحق الجميع لولوج سياسي في جو تنافسي يكفل توازي الفرص ويحترم التنافس الشريف، وإرادة الجميع”، حسب النداء المعمم.

وحث الإئتلاف “كافة أعضاء مجلس جهة كلميم وادنون إلى تحمل مسؤولياتهم التاريخية، وتغليب المصلحة العامة للجهة عن المصلحة الخاصة والحسابات الضيقة”، مناشدا “كل الفاعلين السياسيين والمدنيين والأعيان والنخب وعموم الساكنة إلى التفاعل بشكل ايجابي والانخراط الجماعي في كل المبادرات الجادة والهادفة الى حماية ارادة واختيارات الساكنة والدفاع عن حقها في التنمية والقطع مع كل أساليب وممارسات لوبي الفساد بالمنطقة، كما ندعوهم إلى المساهمة في الانخراط ودعم هذا المولود الجديد”، على حد تعبير النداء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة