قافلة ريادة الأعمال بجهة مراكش آسفي تكشف حصيلتها الأولية

حرر بتاريخ من طرف

تحت رئاسة والي جهة مراكش آسفي، عامل مراكش، كريم قسي لحلو، اعتمدت قافلة ريادة الأعمال، التي أطلقتها ولاية مراكش آسفي، بتنسيق مع المركز الجهوي للاستثمار بالجهة، الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل و الكفاءات، و مجموعة من الشركاء المؤسساتيين و الخواص، و كذا عمالة مراكش، استراتيجية القرب، حيث جابت 26 جماعة في مجموع تراب الجهة على امتداد 30 يوما .

ووفق بلاغ صحفي توصلت به “كشـ24” فقد شكلت فرصة للوقوف على احتياجات رواد الأعمال الشباب الطامحين بإنشاء مشاريع تتماشى والطبيعة الجغرافية لمختلف أقاليم جهة مراكش-آسفي، وهكذا، تمكن 1307 شباب وشابات من وضع تصور لمشاريعهم، لاسيما في قطاعات تربية الماشية والزراعة والتجارة والخدمات والصناعة التقليدية والنباتات العطرية والطبية، متجاوزين بذلك عدد المستفيدين الذي حدده المركز الجهوي للاستثمار بجهة مراكش آسفي.

و حسب البلاغ ذاته فقد استفاد هؤلاء الشباب من ورشات العمل التي قدمت معلومات قيمة من خلال التطرق لعدة مواضيع، خصوصا برنامج دعم الإدماج الاقتصادي للشباب والدعوة لتقديم الطلبات للتعاونيات والشركات التضامنية ورجال الأعمال للاستفادة من تمويل المشاريع المدرة للدخل برسم سنة2021 ، وبرنامج انطلاقة والاستفادة من مبادرة بوست لاب، وتشجيع ثقافة ريادة الأعمال .

وأضاف البلاغ أن هؤلاء الشباب، الذين تتراوح أعمارهم بين 21 و 35 عاما، استفادوا من مواكبة الشركاء المؤسساتيين والخواص لقافلة ريادة الأعمال، لا سيما الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات ومديريات العمل الاجتماعي التابعة للجماعات المستهدفة و المركز الجهوي للاستثمار بجهة مراكش-آسف ي وجمعية ماروك إنوف والقرض الفلاحي وصندوق الضمان المركزي وجمعية مبادرة وإناكتس والتجاري وفابنك ومؤسسة البحث والتطوير والابتكار في العلوم والهندسة والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية وبنك أفريقيا و مؤسسة إي بي إف ومؤسسة نورسيس.

وسجّل البلاغ ذاته مشاركة نسائية قوية بلغت 11 ٪ بإقليم اليوسفية و 11 ٪ بإقليم آسفي و 25.6 ٪ بإقليم الصويرة و 19.4٪ بإقليم شيشاوة و 10.8 ٪ بإقليم قلعة السراغنة و 16.2 ٪ بإقليم الرحامنة و 14.2 ٪ بإقليم الحوز و 9 ٪ بعمالة مراكش.

ووفق البلاغ فإن هذه الأرقام تدل على ترسخ ثقافة ريادة الأعمال بين العنصر النسوي، لا سيما بالعالم القروي، وبفضل قافلة ريادة الأعمال، تمكنت هؤلاء الشابات من اتخاذ الخطوة الأولى لإطلاق دينامية اجتماعية واقتصادية مهمة.

يذكر أن المركز الجهوي للاستثمار بجهة مراكش-آسفي بشراكة مع ولاية جهة مراكش -آسفي والأقاليم والسلطات المحلية و الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات والبنوك الشريكة، أطلق القافلة الأولى لريادة الأعمال لاكتشاف رواد أعمال شباب بجهة مراكش-آسفي بهدف إطلاق دينامية فعالة لريادة الأعمال خاصة بالعالم القروي .

وعلى امتداد 30 يوما، جابت القافلة كل أقاليم الجهة حاملة رسالة إخبار الشباب حاملي المشاريع حول مختلف البرامج ومبادرات المواكبة لإنشاء المقاولات، على غرار البرنامج الوطني المتكامل للدعم والتمويل لريادة الأعمال، الذي أطلقه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وبرنامج الإدماج الاقتصادي للشباب، الذي يديره البنك الدولي بالشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية الذي يمكن الشباب من الاستفادة من فترات تدريبي ة عبر هياكل مخصصة لهذا الغرض والحصول على منحة مالية في نهاية التدريب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة