قاضي التحقيق بجنايات مراكش يأمر بإيداع مستشار جماعي السجن على خلفية مقتل فاعل جمعوي

حرر بتاريخ من طرف

أمر قاضي التحقيق بمحكمة الإستئناف بمراكش بإيداع مستشار بجماعة دار الجامع التابعة لإقليم الحوز السجن المدني لوداية، فيما قرر متابعة رئيس الجماعة المذكورة في حالة سراح وذلك على خلفية مقتل فاعل جمعوي.

و وفق مصدر حقوقي لـ”كشـ24″، فإن عناصر الدرك الملكي بأمزميز كانت قد أحالت المستشار ورئيس الجماعة على الوكيل العام للملك أمس الخميس 26 يناير الجاري والذي قرر بدوره عرضهما على قاضي التحقيق بالمحكمة ذاتها.

ويأتي متابعة المسؤولين الجماعيين المذكورين على إثر التحقيقات التي أجرتها عناصر الدرك الملكي بأمزميز مع مشتبه فيه بقتل أحد الفاعلين الجمعويين المسمى قيد حياته “عبد السلام، ب” والذي كان يقطن بدوار ترخصت بجماعة دار الجامع نواحي أمزميز.

وكان محمد المديمي رئيس المركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب طالب بتعميق البحت في قضية قتل الضحية والاستماع إلى رئيس جماعة دار الجامع ومسؤولين بالمنطقة ممن تحوم حولهم الشكوك بضلوعهم في عملية التصفية البشعة التي تعرض لها الضحية، والتحقيق مع رئيس جمعية للقنص بالجماعة المذكورة.

وعبر المديمي عن عزمه مراسلة وزارة العدل و الحريات، حول هذه القضية التي يرجح تورط بعض المسؤولين بالمنطقة ممن تفوح حولهم رائحة الفساد الاداري و السياسي، بالضلوع فيها عبر تكوين عصابة تستنزف ثروات المنطقة، وتسعى إلى تهميش المواطنين البسطاء، وتعمل على تصفية المعارضين لمصالحها، والتي يبقى آخرها “عبد السلام”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة