قائد يتطاول على أملاك مركب تجاري و”السانديك” يناشد والي الجهة للتدخل

حرر بتاريخ من طرف

وجّه وكيل اتحاد الملاك المشتركين للمركب التجاري العصري بلبكار بملحقة أمرشيش بمقاطعة جليز بمراكش، تظلما استعجاليا إلى والي جهة مراكش أسفي كريم قسي لحلو، من أجل التدخل لوضع حد لما أسماه “ممارسات لامسؤولة في استعمال السلطة يمس الملكية المشتركة وإطارها القانوني والاخلال بضوابط الرخص الادارية و شكليات التنفيذ القانوني و محاولة الاجهاز على المشروع التنموي للمركب في غياب التواصل الوظيفي والانحراف في تنزيل التوجيهات السامية”، وذلك بعد إقدام قائد الملحقة الادارية امرشيش على ما وصفه بإغلاق مستفز للمرفق الخاص بالحراسة التابع للملكية المشتركة موضوع اصلاحات طفيفة ومستعجلة.

نص الرسالة كاملا: 

وكيل اتحاد الملاك المشتركين مراكش في
لمركب التجاري العصري بلبكار
بتراب ملحقة امرشيش- مراكش

إلى: السيد والي جهة مراكش اسفي و عامل عمالة مراكش

الموضوع : تظلم استعجالي من أجل وضع حد لممارسات لامسؤولة و في استعمال السلطة يمس الملكية المشتركة و اطارها القانوني والاخلال بضوابط الرخص الادارية و شكليات التنفيذ القانوني و محاولة الاجهاز على المشروع التنموي للمركب في غياب التواصل الوظيفي والانحراف في تنزيل التوجيهات السامية.

الحدث: قيام قائد الملحقة الادارية أمرشيش بإغلاق مستفز للمرفق الخاص بالحراسة التابع للملكية المشتركة موضوع اصلاحات طفيفة ومستعجلة، محل الحرس الترابي لحفظ النظام العام المرابطة بالمركب.”

سلام تام بوجود مولانا الامام دام لعه النصر و التمكين

وبعد.

بعد بسط فروض الطاعة و الولاء للسدة العالية بالله المؤيد بعزه و نصره المكين، وقياما على تنزيل تعليماته السامية في مجال تعزيز تدبير حسن التصرف مع انشغالات و شكايات المواطنين، و بصفتكم الخادم الأرضي المؤتمن بظهير سلطانه للسهر على تعزيزها في مجال الحكامة الترابية بهذا الجزء من التراب الوطني. و أوصياء على تصريف الشؤون الداخلية للسادة رجال السلطة، نرفع اليكم هذا التظلم المستعجل الذي مس جانبا هاما من حق ملكيتنا المشتركة و حقوق المواطنة، حيث انه بعد مرور اسبوع من قيام المسؤول على الملحقة الادارية امرشيش بصرف الحضور العادي و الضروري لعناضر القوات المساعدة عن حفظ النظام العام بالمركب العصري التجاري بلبكار بصورة انفرادية لا تحتكم الى وقائع و تبريرات أو تنسيق مع اطار الاتحاد و لا تنسجم والسلطة الإشرافية للسلطة الوصية على برنامج تأهيل هذا المركب الحيوي و لا تكترث بالأهداف المسطرة في النظام الاساسي للاتحاد في النقطة المتعلقة بالتنسيق البيني مع السلطة المحلية في اطار المصلحة العامة(النظام العام). و لا مراعاة لما تم تحقيق من بركة و اقلاع جديد بعد سلسلة من المحطات الاستثنائية في تاريخ تنظيم المركب و تدبير شؤونه بمساعدة السلطة المحلية في تجربة رائدة باشرتها معاينتكم السابقة بحضوركم الشخصي و بنهج سياسة الباب المفتوح للإنصات لاهم انشغالاتنا .

و بعد وعد كاذب من طرف السيد قائد الملحقة بإرجاع هذه العناصر الامنية لفضاء المركب بعد مضي عشر ايام حسب قوله سيفاجئ تجار و مهنيو المركب المذكور الذين يرجون تفعيل دور هذه العناصر و ليس اجلاءها، حيث لا مجال للتشكيك في حضورها الداعم امنيا .و بمعية اعوانه يوم الاثنين 04/11/2019 على الساعة العاشرة و النصف صباحا بإغلاق مرفق الحراسة المخصص للقوات المساعدة منذ تأسيس المرفق بأسلوب مستفز لا يعرف مجالا للاطلاع على الوثائق او العلم الرصين بملف هذا المركب .

و في محاولة منا في التعليل وعرض المستند في تبعية المرفق* لملكية المشتركة لهذا المركب من جزء عقاري عدد 443 مساحته 106متر مربع من الرسم العقاري الكلي عدد 115731/04 و المخصص لمرفق الحراسة المشتمل على مرحاض داخلي. استمر القائد في تعنته و استعلائه منكرا حيازة الاتحاد لهذا المرفق ضاربا بعرض الحائط توصيات السيد وزير الداخلية الداعية لتنزيل التوصيات الملكية بعين الكفاءة و التحلي بالمسؤولية و الانصات و سلوك هيئة الاقناع القانوني الذي يحترم الاشخاص و المؤسسات العمومية و الحيوية ذات الحساسية و التسويق الترابي.

***فما الذي يبرر إذن جنوح هذا المسؤول الترابي الى العجلة في التنفيذ في قمة الغضب والاستكبار وبلغ الى علمه بمراسلة إدارية شان رخصة الاشغال الطفيفة داخل المركب من ترميم و اصلاحات محددة المدة في تلات أشهر وعلي أي اساس شيد تدخله بتنفيذ الاغلاق و المساس بحوزة الملكية المشتركة بشكل تعسفي ومشطط في استعمال السلطة ???.و لماذا سحب القوات المساعدة وهي عناصر مهمتها حفظ النظام العام بالأماكن العمومية. ???.***

السيد الوالي أنتم تعلمون ويعلم القيمون على ديوانكم والذين كلف بمهمة التنسيق مع المصالح والأقسام في دراسة النقط العالقة في تنمية و حياة هذا المركب أن المراسلات الولائية ومنها المراسلة عدد 10935 بتاريخ 08/06/2018 بشأن الجواب عن تجار و مهني هذا المركب و التي على إثرها دعوتم تجاره ومهنيه الى بناء صيغة تنسيقة جديدة وقانونية لتدبير ومعالجة جميع المشاكل المرتبطة بهذا الفضاء الاقتصادي والاجتماعي في شخص هيئة اتحاد الملاك، وفي فقرة مهمة حوتها هذه المراسلة التاريخية”… حيث أن دور اتحاد الملاك المشتركين يعتبر أساسي بمؤازرة السلطة المحلية للتغلب على جميع المشاكل….” كمان أن السيد قائد الملحقة السابق وعلى نهج تعليماتكم و تفعيلا لتوصيات اللجنة المختلطة طلب التسريع بتشكيل إطار لهذا الإتحاد لأجل تدبير معالج للصعوبات والمعوقات بمؤازرة السلطة المحلية مواكبة لكل النقط العالقة (انظر المرفق).

***فهل ماقام به هذا المسؤول الترابي الجديد هو مؤازرة للسلطة أم تحولا معاقا للتنمية .., !??? بل أثر سلبا على الخطوات البنيوية والتنسيق بين السلطة ومس العمود الامني للمركب “عناصر القوات المساعدة” الحرس الترابي لحفظ النظام العام به.***

السيد الوالي لقد استغرب الجميع و كل المعترفين ببركات هذا الاتحاد بمؤازرتكم ومعهم السادة ممثلوا المنبر الاعلامي المحلي بصفتهم عونا في التنمية المحلية من تدخلات هذا المسؤول الترابي المثيرة للقلق و الجدل و التي قد تنبت الفتنة و القلاقل بأسلوبه المستعلي والمتعالي على واجبه في التراخي تنفيذ تعليماتكم الرئاسية في أكتر من مناسبة وآخرها التعليمات الولائية بإجراء تنفيذي بإزالة معلم الريزو المغتصب للملكية المشتركة بل شكلت مناوراته محاولات متحرشة لتوريط أعضاء مكتب الاتحاد عبر مزاجه الشخصي وليس الاداري لا علاقة لها بوجه السلطة الحية و المسؤولة، في مخالفة شروع الاستعمال السليم للسلطة والمطابق للقانون والملائم لمشروعية و شكليات التنفيذ بل أصبح يتحرش باستمرار بنظام ملكيتنا المشتركة و كأننا في زمن تدبير الغاب، و خير مثال ما نقلناه من اعتداء سافر على سلوكيات و شكليات التعامل في معاينة المخالفات الخاصة بالتعمير بسالف رسالتنا التظلمية من شططه في استعمال السلطة حينما عاند ملائمة تدخله بإجرائية انجاز امر او الانذار الفوري بإيقاف الاشغال كإجراء اولي قبل الشروع في التنفيذ غير محترم لقانون الاطار رقم 66.12 الجديد المتعلق بإجراءات زجر المخالفات و اعتماد وسيلة محضر اللجنة و توصياتها و ابلاغ السلطة القضائية، كما انه لم ينصت و لم يبدي جهد اتجاه ما طلبنا منه في اطار تدعيم دور السلطة و مؤازرتها و مساعدتها لامتثال بعض المخالفين لاحترام حدود الملكية الخاصة في المساس بالملكية المشتركة داخل المركب في اطار تعزيز المراقبة و التنظيم و لم بقم بواجبه في استمرارية المرفق الاداري في تنفيذ تعليمات ولائية بشان العمل التنفيذي على ازالة معلم منصوب على ملكيتنا المشتركة، و ساهم في التأخير و تبديد الوقت و الانتصار للحقوق المكفولة بحجية اللجن و الإشراف الولائي من مؤسستكم المحترمة .

السيد الوالي أن ما تم انجازه بهذا المركب كان بفضل تنسيق و حكمة الانصات لانشغالاتنا ساهمت فيه عبر الزمن عقول وسواعد الرجال احتكاما للقانون والمنطق و سيادة الحق و اعمال الواجب وعلى رأسهم معاينتكم الخاصة بل وتدخلكم العاجل في كل نقطة عالقة تؤثر على المسار التنموي الجاد لهذا المركب وأهله و تطلعات الساكنة و زوراه الأجانب.

و عليه بناءا على الثقة التي نضعها فيكم السيد الوالي بصفتكم المؤسسة المراقبة و الوصية على اعمال وتصرفات هيئة رجال السلطة المحترمين و تبعا للتوصيات العليا للسدة المؤتمنة على حفظ المكتسبات الحقوقية والوطنية ايده الله ونصره نلتمس منكم على وجه قبول التظلم بذل العناية الكريمة والتدخل الحكيم بعد ما رفع اليكم من ضرر ما يلي :

1- إعطاء تعليماتكم المطاعة لمصالحكم على الشؤون الداخلية المختصة بمراقبة حكامة وأداء رجال السلطة في الشروع في التحري و التحقيق على الاستهتار بالواجب و التعليمات الولائية و ما تعلق بإجلاء القوات المساعدة المؤتمنة على حفظ النظام العام بمركب حيوي اهل بالتواجد البشري .

2- اعطاء تعليماتكم السديدة و المؤسسة على سلطة الاقتناع بجدية الواقع والمستند و توقير الرخص الادارية في ممارسة الاشغال الطفيفة داخل المركب، و بأهمية دور العنصر الامنية المساعدة المرابطة بالمركب في تعزيز الشعور و الاحساس بالأمن العمومي و خدمة النظام العام، للجنة ولائية لتقصي الحقائق تطلع و تعاين و توصي بحكامة المنطق و شرعية القانون.

3- التماس عودة الحضور الضروري لعناصر القوات المساعدة نظرا لمهمتها الوطنية في حفظ النظام العام .

4- استرشادا بالتوصية الخالدة لرائد الامة نصره الله و ايده “…وفي غياب روح المسؤولية و الالتزام الوطني فاننا لن نحقق ما ننشده.”(كلام صاحب الجلالة نصره الله) ننشد منكم قبول تظلمنا العاجل و الارجاع الامور الى نصابها و فك اقفال وضعت على ملك الغير، و كف أذى هذا المسؤول الترابي عن حياتنا المهنية لعدم اعماله الواجب في مسؤولية الانصات و تدبير سليم للكفايات و انشغالات هذه الشريجة الاجتماعية التي تمتل ساكنة و افرادا تطمح ان تسمع عن مسؤولها الترابي ما يسعدها لا ما يمعضها من تصرفاته .

حفظكم الله و سدد خطاكم و بلغ لكم مظالم العباد في حفظ امانة السلطان في حفظ حقوق الرعية، و ذلك درءا لأي فتنة قد تقع بسببه، فلقد الحق ضررا بشعرة التواصل، و حسبنا الله و حسب تصرفكم في حفظ الامانة التي على عاتقكم .

و تقبلوا منا فائق التقدير و الاحترام

و السلام .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة