في مواجهة انتقادات الاكتظاظ في السجون.. حزب أخنوش يدافع عن حصيلة التامك

حرر بتاريخ من طرف

تكلف مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة، بالدفاع عن حصيلة صالح التامك، في تدبير شؤون المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج. وقال، في جلسة الأسئلة الشفوية، يوم أمس الإثنين، إن هذه الأخيرة تبذل مجهودات كبيرة لـ”أنسنة” ظروف الاعتقال.

وجاء هذا الدفاع عن حصيلة التامك في وقت تشتكي فيه المندوبية من الاكتظاظ الذي تعانية المؤسسات السجنية، والنقص الحاصل في الموارد البشرية، وفي وقت يطالب فيه الموظفون في السجون بإقرار نظام أساسي محفز والرفع من الأجور واعتماد تحفيزات، كما هو الشأن بالنسبة لقطاعات “مجاورة”.

وذكر الوزير بايتاس بأن المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج تعمل على إطلاق مشاريع إصلاح وترميم البنايات وإعادة تهيئتها لتحسين ظروف إقامة النزلاء، إضافة إلى جملة من الإجراءات الرامية إلى تحسين الطاقة الإيوائية للنزلاء.

وذكر الناطق الرسمي باسم الحكومة، في السياق ذاته، بأنه تم استبدال مؤسسات قديمة ومتهالكة تشكل خطرا أمنيا بمؤسسات حديثة تستوفي المعايير المطلوبة في هذا المجال، بالإضافة إلى جملة من الإجراءات كتحسين التغذية عبر تجهيز وتزويد المؤسسات بكل ما تحتاج إليه.

وتحدث الناطق الرسمي باسم الحكومة أيضا على أنه تم تحسين مستويات النظافة عبر تعزيز المؤسسات بمجموعة من الآلات، وتحسين مستوى الرعاية الصحية عبر تأهيل البنية التحتية الطبية من خلال إحداث وتجهيز وحدات طبية جديدة وتوفير اللوازم والمعدات الطبية اللازمة لجميع المؤسسات السجنية حسب الحاجيات، فضلا عن تكريس المعاملة الإنسانية للسجناء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة