في ظل انتشار كورونا.. بلدية الدروة تعتمد نظام التناوب والعمل عن بعد

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

في ظل الظرفية الراهنة، التي يمر منها إقليم برشيد عموما، وجماعة الدروة خصوصا، وفي إطار التدابير الوقائية والإحترازية، الرامية لمحاربة تفشي ڤيروس كورونا المستجد كوفيد 19، وبتوصيات من السلطات الإقليمية، وحرصا من المجلس الجماعي المنتخب، على صحة وسلامة الموظفين، والأعوان العرضيين والمرتفقين، والوافدين على المصالح الجماعية، من أجل قضاء مآربهم الإدارية، تقرر اتخاذ مجموعة من التدابير الوقائية اللازمة، حيث تم اعتماد نظام العمل بالتناوب عن بعد، بمختلف مصالح الجماعة، مع تخفيض عدد الموظفين والأعوان العرضيين، الى الحد الأدنى لضمان استمرارية المرفق العام، في ظل الظرفية الراهنة، مع مراعاة تحديد توقيت العمل، بكل من مصلحة الحالة المدنية وتصحيح الامضاء، في حدود الساعة الواحدة بعد الزوال طيلة أيام الأسبوع .

وقد جاء اتخاذ هذه القرارات، بغية الحد ولو نسبيا من انتشار الڤيروس القاتل، تزامنا مع تسجيل حالات إصابات بالفيروس، في صفوف موظفين وأعوان ببعض الجماعات الترابية، التابعة لإقليم برشيد، في الأيام القليلة المنصرمة، الشيء الذي دفع السلطات الإقليمية، اتخاذ المتعين بشأنها، مع الحرص على تعميم وسائل التعقيم والكمامات، وتوزيعها بشكل منتظم، على جل الجماعات التابعة للإقليم، بغية الحد من انتشار المرض المعدي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة