في زمن شح المياه.. تواصل مشكل التسربات المائية بتامنصورت

حرر بتاريخ من طرف

في زمن شح المياه والخطاب الرسمي بترشيد استهلاكه، يتواصل تسجيل تقصير واضح في التعامل مع ملف تسرب مياه الشرب، وضياعها بمدينة تامنصورت، على غرار ما يقع منذ 3 ايام بالشطر 6 مكرر حرف w ( تجزئة السعادة)، دون تفاعل من طرف المكتب الوطني والمقاولة المسؤولة عن اصلاح الاعطاب.

وتعتبر هذه حالة واحدة من عدة حالات سجلت مؤخرا، واستغرقت وقتا طويلا قبل استجابة الجهات المعنية، رغم حساسية الظرفية التي يعيشها المغرب بسبب الجفاف وشح المياه، وهو ما جعل نشطاء وهيئات مهتمة بالتنبيه لخطوة هذا التقصير، وانعكاساته السلبية

وسبق للحزب الاشتراكي الموحد بتامنصورت، في هذا الاطار ان طالب بتوفير شبكة قوية ومهيكلة للماء والحفاظ على الماء الصالح للشرب كمادة حيوية من الضياع، داعيا للتفاعل الجدي مع شكايات الساكنة المتعلقة بالاعطاب المسجلة بشبكة الماء من طرف من يدبر هاته الخدمة وعدم ترك مادة حيوية عرضة للضياع لمدة اشهر، في تناقض مع الشعارات المرفوعة رسميا الداعية لترشيد استهلاك الماء وعدم تبديره .

وأعلن الحزب متابعته بقلق بالغ تضرر شبكة الماء الصالح للشرب بتراب مدينة تامنصورت التابعة اداريا لجماعة حربيل بعمالة مراكش، وسجل كثرة الاعطاب بها دون تفاعل من طرف المقاولة المكلفة بإصلاح الاعطاب رغم الشكايات المتكررة للساكنة سواء بطريقة مباشرة للمسؤول عن اصلاح الاعطاب، او المكتب الوطني قطاع الماء بتامنصورت، ومنها اعطاب تدوم لشهور.

واستحضر بلاغ للحزب عدة نمادج صارخة لهذا التقصير في التعامل مع الثروة المائية، مشيرا انه يتم ترقيع الاعطاب دون اصلاحها بشكل جذري بمجموعة من النقط بمختلف اشطر مدينة تامنصورت، وهو ما يعتبر تجاهلا للتدابير الموصى بها في هذا الشأن، من طرف السلطات منذ بداية ازمة الجفاف في المغرب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة