في العيد.. نصائح للحامل لأكل لحم الأضحية بطريقة آمنة

حرر بتاريخ من طرف

يُقبل المسلمين على تناول اللحم بشتى أنواعه خلال أيام عيد الأضحى، وهو الامر الذي قد يسبب الكثير من المشاكل الصحية، خصوصا لمن يعاني من مشاكل في الهضم.
وعلى غرار مجموعة من الأشخاص، قد يتسبب أكل اللحم يوم العيد للحامل في مشاكل صحية خاصة إذا كانت الحامل تعاني من مشاكل في الهضم والقيء المستمر وقرحة المعدة، أو في حالة عدم الاهتمام بطهي اللحم جيداً، أو حالة الإكثار من تناولها من دون حساب للوزن والكولسترول، وعلى الحامل تجنب أضرار لحم العيد، وتناوله بطريقة آمنة مع مراعاة أشهر حملها أيضاً؛ خوفاً على صحتها ونمو الجنين للتوضيح التقينا والدكتورة نهى ياسين أخصائية التغذية.
فوائد صحية للحوم ولكن…

الفوائد الصحية للحوم عديدة، لذلك لابد أن نوضح أن البروتين مهم جداً لبناء قدرة وطاقة جسم الحامل والجنين معاً، حيث إنه يدخل في تركيب الأحماض الأمينية التي تحافظ على توازن واتزان واتساق كل أجهزة الجسم، لكن لابد من اتباع الطرق السليمة والآمنة لتناول اللحم الضأن.

أولاً: قبل أن نفرط في تناول اللحوم يجب أن نعرف أن البروتينات هي أهم عنصر في اللحوم، وإذا زادت على الحد المعقول في الجسم تكون عبئاً ثقيلاً على الكبد والكليتين وغددهما، وهذا تحذير لكل حامل تشكو من أحد أمراض هذين الجهازين.

ثانياً: تحتوي هذه اللحوم على كميات هائلة من الدهون المشبعة بالكولسترول المسبب الرئيسي لأمراض القلب وتصلب الشرايين.

ثالثاً: تعتبر اللحوم من أهم المصادر الغنية بأنواع مختلفة من الحديد والزنك، وكذلك مصدر أساسي لمجموعة فيتامينات مثل:bcomplex ,riboflavin أو الريبوفلافين، و niacin أو النياسين.
تساعد البروتينات في تنقية مكونات الدم وتقوية سعة الذاكرة، فتناوليها باعتدال لتتجنبي الأخطار.

طرق سليمة لطهي اللحوم والمحافظة على عناصرها الغذائية
يجب إنضاج اللحوم على نار هادئة ولفترات زمنية معقولة، أي غير طويلة، لكي يسهل هضم البروتينات بنوعيها، وحتى تتجنب الحامل تحلل الأحماض الأمينية -المفيدة لجسمها- فيها بفعل الحرارة الزائدة أو العالية.

طهي اللحوم لفترات طويلة يزيد من صعوبة الهضم، يمكن إضافة بعض قطرات من الخل أو الليمون لتليين روابط الأحماض الأمينية، مما يحولها إلى ملينات طبيعية صحية، وذلك عن طريق” تتبيل” اللحوم بالخل أو الليمون قبل الإنضاج بساعة على الأقل.

في حالة شيِّ اللحوم
لابد من تجنب تساقط الدهون المذابة على النار المنضجة للحم كالفحم أو الجريل؛ وذلك لأن المواد التي تتكون من حرق هذه الدهون، وأطراف قطع اللحم تعتبر مواد متسرطنة وسمية، وتسبب كثيراً جداً من أنواع السرطانات لجسم الحامل -حيث ينقصها المناعة في أشهر الحمل- لذا ينصح بقشط وإزالة حبيبات أو قطع الدهن الأبيض قبل الشي أو الإنضاج.

الدهون الموجودة في لحوم الضأن، يسهل تماماً فصلها عن اللحوم قبل الإنضاج، مما يجنبنا مضار ذوبانها على النار.

مقدار نصف جرام من المواد المتسرطنة تزيد في أضرارها على تدخين من 40-50 سيجارة يومياً.

تحذيرات خاصة
على الحامل أن تركز على تناول قطع معينة من اللحم؛ فأحسن منطقة هي العضلات، وعليك الابتعاد تماماً عن الأحشاء والأعضاء الداخلية التي رغم احتوائها على بعض الفيتامينات والمعادن المفيدة لحملك ولنمو الجنين إلا أن أضرارها أكثر بكثير من منافعها.

الكبد -مثلاً- يتم فيه اختزان المضادات العلاجية الحيوية وبقايا السموم والعقاقير التي يحقن بها الحيوان، وكذلك السموم المحيطة بالبيئة رغم احتوائها على أكبر نسبة من الحديد وفيتامين A.
إذا كانت الحامل ممن يتبعن نظاماً غذائياً خاصاً بالرجيم سواء للمحافظة على الوزن أو تخفيضه لصالح الحمل والجنين، وتحت إشراف الطبيب، فالحذر واجب في هذه الحالة؛ نظراً لاحتواء هذه اللحوم على سعرات حرارية مرتفعة جداً، تفوق معدلاتها في أي أنواع غذائية أخرى.

ونحذر الحامل -أيضاً- من تناول لحم الرأس لاحتوائها على نسبة عالية من الكولسترول.

قطعة لحم ضأن وزنها 80 جم تحتوي على 215 سعراً حرارياً، وحوالي 20 جرام بروتين، و20 جرام دهون، وبعض الفيتامينات خاصة مجموعة”ب”، وكذلك بعض المعادن مثل الحديد والفسفور والكالسيوم والبوتاسيوم.

نصائح للحامل
ينصح السيدات الحوامل بالامتناع عن الأكل من لحم الخروف في حالة معاناتهن الشديدة من مشاكل القيء المستمر، وعسر الهضم سواء في بداية أشهر الحمل أو الأخيرة منه.
على الحامل الالتزام بتناول كميات قليلة للغاية مع الحرص على استخدام أدوية الهضم تحت إشراف الطبيب المختص، نظراً لما يسببه الحمل أساساً من صعوبة الهضم، وارتفاع نسبة الحموضة والارتجاع المعدي.

وجوب طهي اللحوم مع الخضار للتقليل من الآثار الجانبية للحوم، مع عدم الإفراط في تناول اللحوم لأكثر من 3 أيام متوالية، والطهي يكون بالشواء أو السلق.

الحرص على تناول اللحوم في فترة الظهيرة والخضار في وجبة العشاء، وعدم إهمال رياضة المشي، السير 10 آلاف خطوة على الأقل في اليوم الواحد.

معلومات للحامل قبل تناول اللحوم

ابتعدي عن تناول لحوم الحيوانات الصغيرة والكبيرة، ولا تتناولي لحوم الأضحية إلا بعد مرور 24 ساعة من الذبح.

لابد من طهي اللحم جيداً وتمام نضجها، وابتعدي عن اللحوم الحمراء في الأشهر الثلاث الأولى من الحمل لتقلب شهيتك.

احترسي. فبسبب كبر حجم البطن في الأشهر الثلاث الأخيرة وضغط الجنين على المعدة يصعب تناول الكميات العادية من الطعام، ولكن تناوليها بشرط أن تكون مشوية أو مطهوة بدون إضافة توابل.

اعتدلي في تناول اللحوم في الأشهر الوسطى على شكل طاجن في الفرن مع الخضروات المسلوقة؛ حتى لا يتعب الكبد والكلى.

تجنبي تناول الكبد بأنواعه؛ لأنه يسبب التشوهات الجنينية للطفل إذا زاد تناوله على الحد المعقول.

وابتعدي عن تناول الأمعاء والأحشاء والرئة خلال العيد؛ لوجود كثير من الطفيليات، والتي تتطلب عناية فائقة في التنظيف قبل الطهي.

المصدر: سيدتي نت

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة