فيسبوكيون: “مهزلة وكارثة” بعد إغراق إمنتانوت بالأزبال + صور

حرر بتاريخ من طرف

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورا تظهر شوارع وأزقة مدينة إمنتانوت غارقة في الأزبال بالتزامن مع أيام عيد الفطر، حيث وصف البعض ما يحدث بإمنتانوت بـ”مهزلة وكارثة بكل المقاييس”.

وتناقلت صفحات فيسبوكية صور النفايات المتراكمة في سوق المدينة “المارشي” وسط المركز التجاري لإمنتانوت، حيث تحول إلى اكبر مطرح لنفايات الخضر والفواكه والازبال والروائح الكريهة، وما ينم عن ذلك من امراض وميكروبات للساكنة المجاورة وللمارة حسب تعبير المعلقين.

وعبر عدد من أبناء إمنتانوت عبر وسائل التواصل الاجتماعي، عن امتعاضهم من انتشار الأزبال في الشوارع، في وقت تعجز الشركة المفوض لها تدبير القطاع عن الحد من ذلك.

وتسائل أحد النشطاء الفيسبوكيين بالقول: “كيف يعقل انه هناك شركة تم التعاقد معها بالملايين اكثر من اربعمائة مليون تحلب من فلوس شعب امنتانوت ونرى مثل هذه المشاهد التي لا يمكن وصفها والصور خير دليل على ان المكلفين بالنظافة والبيئة باقي صايمين”.

وتابع المتحدث بالقول: ” يجب على عامل الاقليم ان يتحرك في موضوع البيئة فالسلطة لها يد عليا ومكلفة بحماية صحة وسلامة المواطنين اذا عجزت شركات النظافة او تخلت عن واجبها فلها الحق ان تجر اذنيها، ين قانون التغريم والغرامات يجب ان يطبق من يتستر على هذه المهزلة، الساكنة تصرخ في كل حي ومكان وشارع”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة