فيديو لداعش تعلن فيه مسؤوليتها عن جريمة شمهروش الإرهابية

حرر بتاريخ من طرف

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية، المعروف اختصارا بـ”داعش”، مسؤوليته عن جريمة شمهروش الإرهابية التي هزت منطقة إمليل بإقليم الحوز، والتي راحت ضحيته سائحتين إحداهن دانماركية والأخرى نرويجية بطعنات خطيرة، قبل نحرهن لكن التنظيم لم يذكر دليلا يؤكد صحة هذا.

وأظهر شريط مصور أربعة أشخاص ومن خلفهم يظهر علم ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي، في وقت أكد فيه حساب على موقع “تويتر” يدعى Wikidawla أن الشريط المصور  يتعلق بالأشخاص الذين قتلوا السائحتين في المغرب.

وقال أحد الأشخاص في الفيديو: “إننا نقول لخليفة المسلمين إن له جنود في المغرب الأقصى لا يعلمهم إلا الله عز وجل، وإنهم ماضون لنصرة دين الله “. مرددا آيات قرآنية تدعو إلى قتل الكفار والمشركين.

يذكر أنه في إطار الأبحاث والتحريات المنجزة على خلفية مقتل سائحتين أجنبيتين بجماعة إمليل بمنطقة الحوز، تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بتنسيق مع عناصر الشرطة بولاية أمن مراكش، صباح اليوم الخميس، من توقيف الأشخاص الثلاثة الذين يشتبه في مساهمتهم في تنفيذ هذا الفعل الإجرامي.

وأوضح بلاغ للمكتب المركزي للأبحاث القضائية أنه تم توقيف المشتبه بهم بمدينة مراكش، ويجري حاليا إخضاعهم لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، من أجل تحديد ملابسات ارتكاب هذا الفعل الإجرامي، والكشف عن الخلفيات والدوافع الحقيقية التي كانت وراء ارتكابه، فضلا عن التحقق من فرضية الدافع الإرهابي لهذه الجريمة والذي تدعمه قرائن ومعطيات أفرزتها إجراءات البحث.

يذكر أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية كان قد أوقف المشتبه فيه الأول بمدينة مراكش صباح أول أمس الثلاثاء، بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، وذلك مباشرة بعد العثور على جثتي السائحتين النرويجية والدانماركية بعدما تعرضتا لجريمة القتل العمد بواسطة السلاح الأبيض بمنطقة جبلية بجماعة إمليل بمنطقة الحوز.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة