فيدرالية جمعيات آباء وأولياء التلاميذ بجهة فاس تنتقد الغموض في صياغة بعض الامتحانات

حرر بتاريخ من طرف

دعت الفيدرالية الإقليمية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ والتلميذات بفاس، وزارة التربية الوطنية إلى تطوير وابتكار طرق حديثة للتفتيش والمراقبة تراعي نفسية التلاميذ ومبدأ تكافؤ الفرص. وشجبت، في السياق ذاته، كل أنواع الغش.

وقالت، في بيان توصلت “كشـ24” بنسخة منه، في معالجتها لموضوع الامتحانات التي أثارت الجدل في السلك الإعدادي، إن صياغة الامتحانات شابه نوع من الغموض. وأضافت بأن بعض الأسئلة لا تتلاءم مع الإطار المرجعي للمقرر الدراسي ولا تراعي الجانب الديداكتيتي والتوقيت الزمني والحمولة المعرفية لكل مادة على حدة.

وانتقدت تحويل تلاميذ من مؤسساتهم الأصلية إلى مؤسسات أخرى بعيدة كل البعد عن مقر سكنهم، من أجل اجتياز الامتحان مما سبب في تأخر بعضهم عن الوصول في الوقت المحدد لهذه الامتحانات. واعتبرت بأن ذلك أثر سلبا على نفسيتهم وأجوبتهم.

وفي المقابل، ثمنت الفيدرالية المجهودات التي بذلتها الأكاديمية الجهوية والمديرية الإقليمية، والأطر الإدارية والتربوية، والمفتشون. وشرت والي الجهة والسلطات المحلية ورجال الأمن والدرك والقوات المساعدة على مساهمتهم الفعالة في تأمين إجراء الامتحانات في أحسن الظروف.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة