فيدرالية بالمغرب تهدد بالضغط على الحكومة لمراجعة نظام المساهمة المهنية الموحد

حرر بتاريخ من طرف

قالت فدرالية الجمعيات التجارية والمهنية والحرفية بالمغرب إن الإضراب الوطني الذي دعت إليه اليوم الجمعة، ضد الطريقة التي جاء بها نظام المساهمة المهنية الموحدة، قد نجح. ولم تقدم أي أرقام عن نسب النجاح، ومدى انخراط التجار والحرفيين في مختلف مناطق المغرب، لكنها أظهرت في صفحتها على الفايسبوك، مجموعة من الصور توضح محلات تجارية مغلقة.

كما نشرت بلاغات لجمعيات مهنية وتجارية وحرفية انخرطت في هذا الإضراب، وذهبت إلى أن التجار بالمغرب غير مهيئين بأن يكونوا وعاء لجمع مصاريف التغطية الصحية لباقي الفئات التي ستستفيد مجانا . وتحدثت على أن هذا النظام عوض أن يكون نظاما اجتماعيا، فهو يغلب عليه الطابع الضريبي.

واعتبرت بأن هذا النظام يتنافى مع التوجيهات السامية التي سطرتها المبادرة الملكية لتنزيل التغطية الصحية على جميع فئات المجتمع المغربي. وذهبت إلى أن هذا النظام يكرس اجحافا وظلما و تجاوزا لحق التاجر والمهني والحرفي في الإستفادة من هذا الورش الاجتماعي الكبير.

وأوردت بأن دعوتها لإضراب وطني جاء بعد استنفاد كل الجهود الحكيمة التي لم تحظ من قبل الجهات الحكومية بأي اهتمام. وسجلت بأن هذا الإضراب يشكل بداية مشوار للضغط على الحكومة بغرض الإستجابة لمطالب التجار والمهنيين والحرفيين. وذكرت بأن من مطالبها، في هذا الجانب، وضع إطار خاص بنظام التغطية الإجتماعية منفصل عن النظام الضريبي.

وسبق لهذه الفيدرالية التي تضم عشرات الجمعيات في عضويتها، سبق لها أن اجتمعت مع ممثلي وزارة التجارة، ووزارة المالية لإيجاد أرضية قانونية ملائمة تساعد في تنزيل نظام اجتماعي واعد يقبله التاجر والمهني والحرفي المغربي.

وتشير إلى أنه كان لها دور فعال في بلورة هذا النظام. لكن الجهات الرسمية، فاجأت التجار والمهنيين والحرفيين، بحسب تعبير الفيدرالية، في غياب مقاربة تشاركية، بإصدار ضريبة وصفتها بضريبة العار ضمن المساهمة المهنية الموحدة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة