“فيتش” تتوقع نمواً ضعيفاً للأبناك المغربية

حرر بتاريخ من طرف

توقعت وكالة التصنيف الائتماني الأميركية العالمية “فيتش رايتينغز”، اليوم الجمعة، أن تواصل الأبناك المغربية تسجيل نمو ضعيف.

وقالت الوكالة إن عدداً من البنوك المغربية جمَع رأسمالاً ومن المخطط القيام بزيادات أُخرى لرأس المال، لكنها حذرت من أن معدل الرسملة يظل نقطة ضعف.

وعلى ضوء ضعف القطاع البنكي، قررت الحكومة المغربية الشروع في تفعيل صندوق لدعم تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة والشباب الذين يستهدفون إنجاز مشاريع، والمقاولين الذاتيين، والشركات الناشئة، وذلك تنفيذا لتعليمات الملك محمد السادس، الذي حث الأبناك على تمويل تلك الفئات من أجل المساهمة في التنمية وتوفير فرص العمل.

وكان الملك محمد السادس قد طالب الأبناك بالانخراط الإيجابي في حركة التنمية التي تعيشها البلاد، وحث الحكومة والبنك المركزي على التنسيق مع المجموعة المهنية لبنوك المغرب، من أجل بلورة برنامج خاص بدعم الخريجين الشباب.

واعتبر أن القطاع الأبناك لا يزال يعطي أحيانا انطباعا سلبيا لعدد من الفئات، وكأنه يبحث فقط عن الربح السريع والمضمون.

وهذا الأسبوع، صرّح وزير المالية، محمد بنشعبون، بأن المغرب يخطط لأول إصدار لسندات دولية في 4 سنوات في نونبر المقبل، بقيمة تناهز مليار دولار، لكنه سينتظر قبل أن يحدد حجم وعملة الإصدار وموعده.

وأضاف قائلاً في مؤتمر صحافي لمناقشة خطة ميزانية الحكومة للعام 2020: “نريد أن نستغل هذه النافذة بينما ننتظر حتى تنخفض أسعار الفائدة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة