فوضى تدبير مستشفى سعادة للامراض العقلية يدفع المهنيين بمراكش للاحتجاج

حرر بتاريخ من طرف

أعلن المكتب المحلي للنقابة الوطنية للصحة العمومية متابعته بسخط شديد ما آلت اليه الأوضاع بمستشفى سعادة للأمراض العقلية، نتيجة استمرار إهمال و تجاهل المسؤولين لمعاناة المواطنين و الأطر الصحية بهذا المستشفى، رغم توالي الشكايات و الاحتجاجات و كثرة الفضائح، جراء الفراغ الإداري للمستشفى والتسيير العشوائي و الارتجالي لمدير المركز الاستشفائي الجهوي ابن زهر.

وحسب ما جاء في بيان للمكتب النقابي فإن مدير المركز الاستشفائي الجهوي ابن زهر أتاح الفرصة للتسيب و الفوضى للتفشي داخل المستشفى دون إبداء أي نية صادقة للانكباب على حل المشاكل التي تعانيها مختلف مصالح المستشفى، دون الحديث عن التجاوزات التي أضحت بالجملة والتي يمارسها بعض الموظفين الذين أصبح ارتماؤهم على صلاحيات الغير دون صفة تذكر مما يعرقل دائما العمل بهذه المؤسسة التي أصبحت جودة خدماتها في تدن مستمر ،رغم علم مدير المركز الاستشفائي الجهوي ابن زهر دون أن يحرك ساكنا. وفي أكثر من مناسبة يفضل دعم مرتكبي الخروقات والفوضى و التستر عنهم رغم الكتابات المتتالية التي يتلقاها .

وبسبب هذا الوضع الخطير الذي يعيشه المستشفى الذي كان موضوع نقاش أعضاء المكتب المحلي للنقابة الوطنية للصحة العمومية بمستشفى سعادة للأمراض العقلية ، تقرر بالإجماع على خوض أشكال نضالية غير مسبوقة ابتداءا من الاربعاء 19 ماي 2021 دفاعا عن كرامتهم مع تحميل مدير مستشفى ابن زهر كل النتائج المترتبة عن تصرفاته حاضرا و مستقبلا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة