فوضى بمراكش “إشاعة لا اساس لها من الصحة ” والأمور عادية بمدينة السبعة رجال

حرر بتاريخ من طرف

بعد الفوضى التي شهدتها ساحة جامع الفنا، عشية اليوم الثلاثاء 1 يناير 2013، افاد مصدر مطلع ل “كش24″انتشار إشاعة بمختلف احياء المدينة الحمراء، تقول “ان مجموعة من البلطجية، يجوبون مختلف الاحياء ويذمرون ويحرقون”.

واضاف نفس المصدر ل”كش24″ ان هذه الإشاعة لا اساس لها من الصحة، الحياة عادية بعد فوضى لم تدم سوى عشر دقائق بساحة جامع الفنا، والأحياء المجاورة لها، سببها 30 شخص من مثيري الشغب، حاولوا إثارة الفوضى والهلع وسط الساحة الهادئة، الشئ الذي دفع بعض تجار البرانس وجامع الفنا الى التدخل بواسطة هراواتهم لتفريق مثيري الشغب، بمساعدة قوات حفظ النظام، ولم تسجل أية إصابة باستثناء، جروح خفيفة أصيبت بها سيدتان، نقلا على اثرها الى مستشفى ابن طفيل لتلقي العلاج، وحسب مصدر طبي ل”كش24″ فان حالتهن لاتدعو للقلق.

مراكش بخير وعلى خير الحمد لله.

فوضى بمراكش

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة