فضيحة جنسية اخرى بمراكش : بطلها فرنسي مالك رياض وآسيوي بالمدينة العتيقة

حرر بتاريخ من طرف

استبدت حالة من التذمر والاستياء بالعشرات من عمال أحد الفنادق المصنفة بالمدينة الحمراء، إثر توصلهم وتداولهم لشريط جنسي خليع، بطله واحد من كبار مسؤولي الفندق، ذو جنسية فرنسية، رفقة سائح آسيوي، ما جعل إدارة الفندق تتدخل لمنع تداول هذا الشريط الفاضح.
 
ومن خلال الشريط، الممتد لحوالي ثلاث دقائق، والذي تم تصويره بإحدى غرف الرياض الذي يملكه الفرنسي بحي “ضباشي” بالمدينة العتيقة لمراكش، يظهر صاحب الرياض رفقة الآسيوي يمارسان الجنس، كما يتضح من خلال بعض المشاهد أنهما متفقان على تصوير نفسيهما في هذه الوضعية الخليعة.
 
 
تفاصيل أخرى في “الأخبار” عدد الخميس (7 غشت 2014)
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة