فضيحة: أستاذ في نهاية عقد الخامس يربط علاقة جنسية مع تلميذته القاصر فتنجب منه سفاحا

حرر بتاريخ من طرف

تفجرت بمدينة الراشدية، فضيحة أخلاقية بين أستاذ وتلميذة قاصر أنجبت منه طفلا سفاحا بعد أن غرر بها وهي في سن السادسة عشرة، ومارس عليها الجنس بعد أن وعدها بالتفوق الدراسي.

وكتبت يومية “الصباح” في عددها ليومه الثلاثاء، أن مساعي النيابة العامة لدى استئنافية الراشدية لإيجاد حل اجتماعي بين الأطراف ومدته شهرين، قد انقضت آجاله يوم أمس الاثنين، من أجل توثيق الزواج، ولم يعرف بعد القرار الذي اتخذه الوكيل العام، إثر انقضاء أجل تسوية المشكل.

أستاذ التربية البدنية المتورط في هذه الفضيحة متزوج وله أبناء ويكبر والد التلميذة بسنة حيث يناهز عمره 59 سنة، كانت الضحية إحدى تلميذاته وبدأ يتحرش بها عبر التغرير بها بجعلها تتفوق دراسيا، قبل أن يتمكن من عقلها ليقتادها في مرات على متن سيارته إلى ضواحي المدينة، حيث كان يهتك عرضها وأفتض بكارتها، لكن استمرار الوضع أسفر عن ظهور حمل التلميذة لينكشف المستور أمام عائلتها، التي واجهت الأستاذ بفضيحته ووعد هذا الأخير بالزواج من التلميذة بمباركة الأب الذي فضل ذلك، لضيق وضعه الاجتماعي، عن الدخول إلى المحاكم.

وأشارت يومية “الصباح” إلى أن وعود الأستاذ لم يوفي بها، في الوقت الذي وضعت تلميذته مولودها سفاحا، وهو ما دفع والدها إلى رفع شكاية إلى النيابة العامة التي أعطت أوامرها بالاستماع إلى المتهم الذي اعترف بالمنسوب إليه بعد أن أخبر الضابطة القضائية أن حمل التلميذة كان في فترة خطوبتها، وبعد محاولة توثيق الزواج، اعترضت زوجته واحتجت أمام محكمة الأسرة.

التلميذة الضحية وضعت مولودها سفاحا وتنتظر إنصافها بعد أن انقطعت عن الدراسة وبدأت تكرس وقتها للعناية بمولودها عوض التحصيل الدراسي كباقي زملائها، تقول نفس اليومية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة