السبت 10 يونيو 2023, 19:34

دولي

فرنسي يضرب ماكرون بجسم كروي أثناء مروره بجانبه


كشـ24 - وكالات نشر في: 28 سبتمبر 2021

ضرب أحد الأشخاص الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بجسم يشبه الكرة الصغيرة، وذلك أثناء مروره بجانبه خلال زيارته لمعرض في مدينة ليون.أظهر فيديو كيف قام أحد الأشخاص بضرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بجسم يشبه الكرة الصغيرة أثناء مروره بجانبه خلال زيارته لمعرض في مدينة ليون.​وقالت مصادر أن الشرطة الفرنسية اعتقلت المهاجم.



اقرأ أيضاً
5 قتلى في انفجار معمل متفجرات بأنقرة
أعلنت وزارة الدفاع التركية أن خمسة عمال قتلوا، اليوم السبت، في انفجار هز مصنعا للصواريخ والمتفجرات على بعد 40 كيلومترا خارج العاصمة أنقرة. وذكرت الوزارة في بيان لها أن الانفجار وقع في مصنع ل"شركة الصناعات الميكانيكية والكيميائية للصواريخ والمتفجرات" (MKE) في منطقة المداغ بأنقرة، مسجلة مقتل خمسة عمال جراء الانفجار. وأكد المصدر فتح تحقيق قضائي وإداري في هذا الحادث. من جانبه، قال وزير الدفاع التركي، يشار غولر، إن التحقيقات حول حادث الانفجار مستمرة وستتم معاينة تسجيلات كاميرات المراقبة لمكان الحادث. وأضاف، في تصريح صحفي، "تتوفر لدينا تسجيلات الكاميرات لمكان وقوع الحادث قبل وعند لحظة وقوع الانفجار، والتحقيقات مستمرة". من جهته، أكد والي أنقرة، فاسيب شاهين، في تصريح مماثل، أن الانفجار وقع في حوالي الساعة 8:45 صباحا في المجمع الصناعي، ومن المرجح أن يكون سببه تفاعل كيميائي أثناء إنتاج الديناميت.
دولي

بلا خبار العسكر.. اتصالات ورسائل سرية بين ماكرون وتبون
كشف موقع "مغرب أنتلجنس"، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أوفد مبعوثا سريا إلى لشبونة قصد مقابلة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون عندما كان الأخير في زيارة دولة للبرتغال يومي 22 و23 ماي الماضي. وأوضح الموقع نقلا عن مصادر جزائرية عديدة رافقت تبون في تلك الزيارة، أن ماكرون كلف مبعوثه بنقل رسائل سرية إلى عبد المجيد تبون، دون إبلاغ أي طرف جزائري آخر. وأضاف المصدر ذاته، أن الرئيس الفرنسي يعي جيدا أن اتصالاته مع نظيره الجزائري غير آمنة. كما أن تبون لم يعد بإمكانه التحدث على الهاتف، لأن كل ما يقوله أو يتقاسمه مع ماكرون سيصل إلى آذان المؤسسة العسكرية، التي تعارض هذا التقارب العميق مع فرنسا وهذه “الصداقة الشخصية” التي نشأت بين ماكرون وتبون. ولفت الموقع، أن الرئيس الجزائري يتعرض لضغوط مستمرة من قبل هيئة الأركان العامة للجيش الوطني الشعبي للبقاء على مسافة معينة فيما يتعلق بباريس ، التي لا ترتب مواقفها الجيوسياسية حتى تتفق مع مصالح المؤسسة العسكرية ومع رؤيتها للعالم. وللالتفاف حول هذه الضغوط وطمأنة جنرالاته، يضطر تبون إلى عدم الحديث عن “العلاقات الودية” مع ماكرون. وبما أن مشروع زيارته إلى فرنسا لا يزال متعثرا بسبب عدم وجود توافق بين البلدين في العديد من القضايا الاستراتيجية مثل الهجرة أو التعاون القضائي والأمني، فقد اختار تبون وماكرون أسلوبا غير مسبوق الاتصال: استخدام مبعوثين موثوقين وسريين لتجنب أي تبادل رسمي عبر القنوات الدبلوماسية. من خلال هذا النمط الجديد من التواصل، أي تبادل معلومات سرية دون أن يتمكن طرف ثالث من الاطلاع عليها، يأمل تبون وماكرون في إيجاد حلول سريعة للمشاكل التي تؤثر سلبا على العلاقات الثنائية بين البلدين.
دولي

بريطانيا.. رئيس الوزراء الأسبق جونسون يستقيل من البرلمان
أعلن رئيس الوزراء البريطاني الأسبق، بوريس جونسون، مساء الجمعة، استقالته من البرلمان على خلفية التحقيق البرلماني حول فضيحة "بارتي غيت"، أي المناسبات التي استضافها مقر داونينغ ستريت في انتهاك للقيود الصحية المتصلة بـ "كوفيد-19". وأكد جونسون (58 عاما) أن قراره يدخل حيز التنفيذ فورا، ما يعني إجراء انتخابات فرعية ستشكل مزيدا من الضغط السياسي على رئيس الوزراء الحالي ريشي سوناك. وبعد عام على إقصائه من "داونينغ ستريت" على أيدي غالبيته إثر ثلاث سنوات له في السلطة، يخضع جونسون لتحقيق برلماني لتحديد ما إذا كان قد ضلل البرلمان في قضية "بارتي غيت". ويتوجب على لجنة تحقيق برلمانية تحديد ما إذا كان جونسون قد كذب على البرلمان عندما قال مرارا إن كل القيود الصحية المتعلقة بكوفيد قد احترمت داخل "داونينغ ستريت". وتقود هذا الإجراء لجنة الامتيازات البرلمانية التي باتت في طور إنهاء عملها، وقد قدمت للتو استنتاجاتها إلى الزعيم السابق، وفق الصحافة البريطانية. وأجبر جونسون على الاستقالة من رئاسة الوزراء الصيف الماضي بعد ما وصف بـ "سلسلة فضائح"، في مقدمتها حفلات في داونينغ ستريت خلال فترة القيود الصحية التي فرضت لكبح "كوفيد-19". وقد واجه سلسلة استقالات داخل حكومته، بما في ذلك استقالة وزيره ريشي سوناك. ولم يخف جونسون الذي يستعد للاحتفال بعيد ميلاده التاسع والخمسين ولولادة طفله الثامن رغبته في العودة إلى السلطة.
دولي

بعد واقعة الغردقة.. إرشادات التعامل مع أسماك القرش تثير السخرية في مصر
قوبل منشور لمحافظة الدقهلية في مصر بحالة كبيرة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث نشرت إرشادات للتعامل مع أسماك القرش، بعد ما التهمت سكمة قرش مواطنا روسيا في الغردقة. ونشرت صحيفة "المصري اليوم" منشورا لمحافظة الدقهلية تقول فيه، إن التعامل مع أسماك القرش يجب أن يتم بهدوء ويجب في اللحظات الحرجة ضرب القرش في أماكن حساسة. وتم تداول المنشور على نطاق واسع، ولكن ليس على محمل الجد وعلى سبيل السخرية. وكانت السفارة الروسية لدى مصر قد قالت في بيان لها: "في 8 يونيو توفي رجل نتيجة هجوم سمكة قرش في منطقة دريم بيتش (الغردقة)، وفي هذا الصدد ، نطلب من المواطنين الروس اليقظة وتوخي الحذر أثناء التواجد في الماء". وطالبت السفارة المواطنين بالالتزام الصارم بالحظر المفروض على السباحة والغوص الذي فرضته السلطات المصرية، والالتزام الصارم بالإشارات الواردة من موظفي الفندق وخفر السواحل. من جانبها، قالت الخارجية الروسية في بيان لها أن الرجل الذي التهمته سمكة القرش روسي الجنسية. وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي فيديو للحظة هجوم سمكة قرش على رجل في مياه الغردقة بمصر وقتله، حيث نشر فيديوهات أخرى تكشف عن اصطياد سمكة القرش من نوع "تايغر".
دولي

تسريب مجموعة جديدة من الصور الفاضحة لنجل الرئيس الأمريكي
انتشرت مجموعة جديدة من الصور المسربة الفاضحة لهانتر، نجل الرئيس الأمريكي جو بايدن. وذكرت صحيفة "nypost" البريطانية أنه تم العثور على الصور في حاسوب محمول كان بايدن الابن، على ما يبدو، قد أرسله إلى متجر لإصلاح الأجهزة في ولاية ديلاوير، قبل حصول وسائل الإعلام عليه عام 2020. وتتضمن المجموعة حوالي 10000 صورة، وهي مزيج من الصور العائلية ولقطات عارية لهانتر في غرف الفنادق، محاطا بالمخدرات والنساء العاريات. ويظهر بايدن الابن، البالغ من العمر 53 عاما، في إحدى الصور إلى جانب امرأة تغطي الوشوم أجزاء من جسدها، وترتدي ملابس داخلية مغرية. وفي صورة أخرى يظهر عاريا تماما خلف مكتب في فندق مع امرأتين غامضتين، إحداهما عارية والأخرى مستلقية على السرير. وفي صورة أخرى، يظهر هانتر، الذي اعترف بأنه عانى لسنوات من إدمان الكوكايين، وهو يوجه قلم تدخين الماريجوانا نحو عدسة الكاميرا. وتضمنت الصور المسربة، التي يرجع تاريخها إلى ما بين 2008 و2019، العديد من اللقطات العائلية، بما في ذلك العديد من الصور صحبة والده.
دولي

اليمين الفرنسي يستغل هجوم أنسي في حملته ضد الهجرة
رغم الدعوات لعدم تسييس الحادثة، استغل اليمين المتطرف واليمين في فرنسا الهجوم الذي شنه لاجئ سوري أمس الخميس في أنسي (شرق) للتنديد بـ"نزعة التوحش" الناتجة من "الهجرة الجماعية". الصدمة الهائلة في فرنسا التي أحدثها الهجوم بسكين على أطفال صغار في متنزه لم تمنع توظيفه سياسيا، ولم تحدث دقيقة الصمت في الجمعية الوطنية فور وقوع المأساة الأثر المرجو. بينما لا يزال اثنان من الأطفال الأربعة المصابين في "حالة طوارئ حيوية" الجمعة - أصيب في الإجمال ستة أشخاص - ومع توجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى أنسي، دعت رئيسة الوزراء إليزابيت بورن الجميع إلى "التحلي بالمسؤولية في هذه الظروف". وحذّر المتحدث باسم الحكومة أوليفييه فيران من "لعبة التفسيرات والتبريرات الضارّة"، ودعا وزير الاقتصاد برونو لومير إلى "ترك السياسة جانباً لبعض الوقت". لكن تلك التصريحات كانت أشبه بصرخة في واد، إذ إن الهجرة موضوع شديد الحساسية ومثير للانقسام في فرنسا. اغتنم اليمين المتطرف الفرصة في ضوء تقدمه المستمر منذ سنوات حتى صار قاب قوسين من تولي السلطة. وسخرت زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبن الجمعة من تصريحات المسؤولين قائلة "هل هناك سلطة عليا يتعين طلب الإذن منها للحديث عن المشاكل؟". وصلت لوبن مرتين إلى الجولة الثانية لانتخابات الرئاسة عامي 2017 و2022. وقالت عبر إذاعة "أوروبا 1"، "أشعر بأنني مضطرة لتقديم إجابات، وأعتقد أن الفرنسيين ينتظرون منا أن نقدم إجابات".  هجرة جماعية فور انتشار نبأ الهجوم الخميس، استنكر العديد من قادة اليمين واليمين المتطرف "الهجرة الجماعية"، وتحدث بعضهم عن "النزعة الإسلامية الراديكالية" و"الإرهاب" قبل أن يتبيّن أن المهاجم مسيحي وتعلن النيابة العامة أنه تصرف "من دون دافع إرهابي واضح". واعتبر رئيس حزب "التجمع الوطني" جوردان بارديلا عبر تويتر أنه "يجب إعادة النظر في سياستنا للهجرة برمتها وعدد من القواعد الأوروبية". بدوره، قال نائب رئيس الحزب ديفيد راشلين إن "الهجرة الجماعية لها صلة مباشرة بنزعة التوحش التي تعانيها بلادنا". مثّل الهجوم فرصة ظهور أيضا لليمين التقليدي الذي يحاول حاليا فرض مقترحاته في المشروع الجديد للهجرة الذي تسعى الغالبية الرئاسية لصوغه. وقال رئيس كتلة حزب "الجمهوريين" أوليفييه مارليكس إن "الهجرة الجماعية غير المضبوطة تقتل". وصرح رئيس الحزب إيريك سيوتي الخميس "علينا أن نستخلص كل العبر بدون سذاجة وبحزم ووضوح". كما انتقد سيوتي الجمعة "الإدارة الكارثية للجوء في أوروبا" ودعا إلى عدم "الخضوع للقواعد المفروضة علينا" بعد الآن. وتشير التصريحات التي تم الإدلاء بها غداة اجتماع أوروبي بشأن الهجرة إلى الاتفاق على إلزامية التضامن بين الدول الأعضاء في توزيع طالبي اللجوء. على غرار العديد من دول الاتحاد الأوروبي، اكتسبت قضية الهجرة أهميّة متزايدة في النقاش العام، وهو اتجاه يتصاعد بفعل وصول أعداد كبيرة من المهاجرين غير النظاميين إلى أوروبا. وبحسب استطلاع أجراه معهد "إيفوب" ونشرته في نهاية ماي صحيفة "لوجورنال دوديمونش"، يؤيد 69% من الفرنسيين تعديل الدستور لإتاحة عدم التقيد بالقواعد الأوروبية من أجل الحد من الهجرة. في هذا السياق، كتب على منزل نائب من اليسار الراديكالي في مدينة بوردو (جنوب غرب) الجمعة شعار يقول "مهاجروكم، أمواتنا". ويتهم اليمين المتطرف اليسار الراديكالي بأنه مؤيد للهجرة الجماعية. من جهته، أعرب الكاتب الجزائري كمال داود الجمعة عن أسفه "لغياب التفريق" بين الهجرة والجريمة في النقاش العام. وقال داود "يمكننا أن نحصر الأمر بالقراءة السياسة وتلك المتصلة بالهوية، لكن المأساة الإنسانية أكثر تعقيدا بكثير".
دولي

دخان حرائق الغابات في كندا يصل إلى النرويج
رُصد الدخان الناجم عن حرائق الغابات المشتعلة في كندا على بعد آلاف الكيلومترات في النرويج هذا الأسبوع، حسبما أفاد معهد أبحاث البيئة والمناخ التابع للدولة الاسكندنافية، اليوم الجمعة. وقال الباحث نيكولاوس إيفانغليو لـ"فرانس برس"، إنه تم رصد تركز "ضعيف جدا" لجزيئات الدخان منذ الإثنين، خصوصا في مرصد بركينيس جنوبي النرويج. وتفاوتت القياسات بناء على شدة الحرائق واتجاه الرياح وهطول الأمطار. وأضاف: "لا نرى أي ذرات خطيرة، لذا لا نرى أي مشكلة بيئية (في النرويج) أو مخاطر صحية جدية".  
دولي

انضم إلى المحادثة
التعليقات
ستعلق بإسم guest
(تغيير)

1000 حرف متبقي
جميع التعليقات

لا توجد تعليقات لهذا المنشور

الطقس

°
°

أوقات الصلاة

السبت 10 يونيو 2023
الصبح
الظهر
العصر
المغرب
العشاء

صيدليات الحراسة