فرنسا تستقبل أول دفعة من طالبي اللجوء في إطار خطة التقاسم الأوروبية

حرر بتاريخ من طرف

أعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف أن 19 من طالبي اللجوء الإريتريين القادمين من مراكز التسجيل في إيطاليا سيصلون اليوم الجمعة إلى غرب فرنسا في إطار أول عملية “لإعادة إسكانهم” بموجب الاتفاق الأوروبي الذي تم التوصل إليه في نهاية أيلول/سبتمبر.

وقال كازنوف في بيان أن فرنسا “اقترحت على إيطاليا واليونان التكفل بمئتي شخص في تشرين الثاني/نوفمبر و300 في كانون الأول/ديسمبر و400 في كانون الثاني/يناير” في إطار هذا البرنامج الذي ينص على استقبال ثلاثين ألف شخص على الأراضي الفرنسية.

وأضافت الوزارة أنه في إطار “أول عمل تجريبي” سيتم استقبال 19 منهم في منطقة لوار.

وبعدما أكد “ترحيب فرنسا” بهؤلاء اللاجئين، أكد كازنوف أن “طلباتهم للجوء ستدرس في أسرع وقت ممكن”.

ومر اللاجئون عبر ثلاثة مراكز استقبال في إيطاليا (اغريجنتي وباري وروما) ويفترض أن يصلوا بحافلات إلى فرنسا الجمعة. وسيتم استقبالهم في مبان مخصصة لاستقبال طالبي اللجوء بالقرب من نانت.

وكانت فرنسا استقبلت 600 لاجئ معظمهم من السوريين وصلوا من ميونيخ مطلع أيلول/سبتمبر لكن في عملية منفصلة تهدف إلى التخفيف عن ألمانيا التي تواجه تدفقا للمهاجرين منذ الصيف.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة