فرنسا تدعو الأطراف اللبنانية بعد أحداث بيروت للهدوء والتركيز على الإصلاحات

حرر بتاريخ من طرف

حثت فرنسا جميع الأطراف في لبنان، الجمعة، على التحلي بالهدوء بعد أشد أعمال العنف دموية في البلاد منذ أكثر من 10 أعوام، داعية الجميع للتركيز على تطبيق الإصلاحات.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية، آن كلير لوجندر، في إفادة صحفية، إن فرنسا قلقة بشدة من أعمال العنف التي شهدها أمس لبنان، مشددة على أن “فرنسا تدعو جميع الأطراف المعنية إلى الهدوء”.

وتابعت لوجندر: “الأولوية الآن يجب أن تكون لتطبيق الإصلاحات الضرورية والعاجلة لإخراج لبنان من الأزمة، خاصة في قطاع الطاقة”.

وقتل 6 أشخاص على الأقل خلال اضطرابات مسلحة في منطقة الطيونة في العاصمة اللبنانية وصفتها السلطات بأنها هجوم على متظاهرين كانوا متجهين للمشاركة في احتجاج دعا له “حزب الله” وحركة “أمل” للمطالبة بعزل قاضي التحقيقات في انفجار مرفأ بيروت، طارق بيطار.

وقبل أيام، صعد الأمين العام لـ “حزب الله”، حسن نصر الله، نبرته تجاه قاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت، حيث اتهمه بالعمل “في خدمة أهداف سياسية”، وطالب بتعيين قاض “صادق وشفاف” لاستكمال التحقيق.

إلا أن محكمة التمييز اللبنانية رفضت، أمس الخميس، طلبا جديدا لتنحية بيطار، الأمر الذي يسمح له باستئناف التحقيقات.

المصدر: “رويترز” + وكالات

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة