فرنسا تدعم مواطنيها القاطنين بمراكش المتأثرين بتداعيات ازمة كورونا

حرر بتاريخ من طرف

في ظل استمرار الأزمة الصحية والصعوبات التي يواجهها العديد من الفرنسيين الذين يعيشون في الخارج ، قررت السلطات الفرنسية تمديد تخصيص المساعدات الاستثنائية المخصصة للأسر الأشد فقراً والأكثر ضعفاً بين المواطنين الفرنسيين، ومن ضمنهم المواطنين القاطنين بمراكش.

وحسب ما افاد به اعلان للقنصلية العامة الفرنسية بمراكش على موقعها الرسمي، فقد تم تحديد الموعد النهائي لتقديم الطلبات لطلب الإغاثة التضامنية في يوم 20 من يوليوز الجاري وفي نفس التاريخ في الشهرين المقبلين غشت وشتنبر، شريطة توفر المعايير المطلوبة للاستفادة من الدعم.

ويتعلق الامر بان يكون المستفيد مسجلاً في السجل العالمي للفرنسيين الذين يعيشون خارج فرنسا لدى القنصلية العامة في مراكش، وإذا لم يكن المستفيد المفترض قد تسجل بعد، فيمكن له ذلك عبر الإنترنت من خلال رابط متوفر على موقع القنصلية العامة لمراكش، كما يشترط ان يكون المستفيد المفترض، قد تأثر بخسارة أو انخفاض كبير في الدخل بسبب الوضع الاقتصادي المتعلق بتداعيات كوفيد19، وأن يكون في وضع غير مستقر، على ان يتم منح المساعدة بعد التقييم المسبق من قبل خدمات القنصلية العامة للوضع الاجتماعي لمقدم الطلب.

وقد حددت الجهات المختصة بالنسبة للمغرب، مقدار المساعدة الذي يستفيد منه شخص عازب بدون أطفال أو زوجين بدون أطفال: في 182.68 يورو، بالنسبة لشخص أعزب أو زوجان مع طفل واحد: 182.68 يورو + 121.79 يورو اي ما مقدراه 304.47 يورو، وبالنسبة لشخص واحد أو زوجان مع طفلان: 182.68 يورو + 243.58 يورو اي ما مقداره 426.26 يورو إلخ.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة