فرنسا: الموت الرحيم لحوت البيلوغا بعد انتشاله من نهر السين

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت السلطات الفرنسية الأربعاء نفوق حوت البيلوغا على الرغم من الجهود المبذولة والوسائل المسخرة لإنقاذه والتي استغرقت طوال الليل للتمكن من انتشاله من نهر السين في وقت مبكر الأربعاء. واضطر البياطرة في النهاية إلى اللجوء للقتل الرحيم بعد تدهور حالته.

أوضحت فرق الإنقاذ الفرنسية الأربعاء أن الحوت الأبيض، الذي تم انتشاله من نهر السين في وقت مبكر الأربعاء، نفق وذلك رغم الجهود والوسائل المسخرة. وأفادت إدارة منطقة كالفادوس في حسابها على تويتر “رغم عملية إنقاذ غير مسبوقة، يؤسفنا أن نعلن نفوق الحوت”.

وقالت العقيد فلورنس أوليفيت كورتوا، رئيسة قسم الإطفاء والإنقاذ في مقاطعة إيسون للصحافة “خلال الرحلة، لاحظ الأطباء البيطريون تدهورا في حالة الحوت، ولا سيما في أنشطته التنفسية”

وأضافت أنه نظرا لـ”المعاناة الواضحة لهذا الحيوان (…) لم يكن من المناسب إطلاق سراحه وبالتالي كان من الضروري المضي قدما في القتل الرحيم”.

وكانت السلطات الفرنسية قد قامت بانتشال حوت البيلوغا من نهر السين صباح الأربعاء بنجاح.

وحضر عملية إخراج الحوت مصور من رويترز كان موجودا في موقع الحدث إلى جانب منظمة “سي شيبرد” الفرنسية المعنية بالحفاظ على البيئة البحرية .

وكان الحوت الأبيض سبح إلى باريس، بعيدا عن مكانه الطبيعي في المياه القطبية أو شبه القطبية، قبل أن تقتاده السلطات المحلية إلى هويس وهي منشأة ملاحية خاصة. وتريد فرق الإنقاذ نقل حوت البيلوغا إلى هويس آخر أقرب إلى البحر ومياهه المالحة.

وتم رصد الحوت الأبيض الذي يعاني على ما يبدو من سوء التغذية، لأول مرة في نهر السين الأسبوع الماضي. وعلى الرغم من أن نقله يشكل خطورة على حياته، أوضحت منظمة “سي شيبرد”، التي تشارك في عملية الإنقاذ، أنه لا يمكن أن يبقى في مياه النهر الدافئة غير المالحة لفترة أطول.

ولحد الآن لم يتضح السبب الذي جعل الحوت يبقى بعيدا عن موئله الطبيعي.

وللتذكير، في أواخر ماي، ولأسباب طبيعية نفق حوت مريض بعد أن انفصل عن عائلته وقطع عشرات الكيلومترات ليصل إلى نهر السين، وذلك بعدما فشلت محاولات إرشاده للعودة إلى البحر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة