فرقة أمنية بمراكش تحقق بشأن تبديد أموال مشروع الحزام الأخضر بزاكورة

حرر بتاريخ من طرف

استمعت يوم أمس الثلاثاء 9 نونبر ولمدة تلاثة ساعات الفرقة الجهوية للشرطة القضائية للأخ صافي الدين البودالي رئيس الفرع الجهوي مراكش الجنوب للجمعية المغربية لحماية المال العام بناء على تعليمات الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بمراكش.

وقال محمد الغلوسي رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام في تدوينة له على حسابه بالفيسبوك “يأتي الإستماع للأخ صافي الدين البودالي على خلفية شكاية الفرع الجهوي مراكش الجنوب للجمعية المغربية لحماية المال العام والمتعلقة بإفتراض وجود شبهة تبديد أموال عمومية بخصوص مشروع الحزام الأخضر بإقليم زاكورة والذي خصصت له ميزانية تقدر ب 43مليون درهم ،وهو المشروع الذي تبناه المجلس الإقليمي لزاكورة وقدمه رئيسه بأنه يشكل مشروعا واعدا ومن شأنه أن يجيب على بعض الحاجيات البيئية وأن يشكل مشروعا نموذجيا بالمنطقة ،إلا أنه وخلافا لكل الوعود والتوقعات ورغم ضخ أموال عمومية ضخمة بمساهمة عدة فاعلين عموميين لكن بعد مدة تحول الأخضر الذي يكسو المكان إلى أرض قاحلة لاتسر أي ناظر وهو ماخلف إحتجاجات من طرف منظمات مدنية بالمنطقة”.

وأضاف المتحدث ذاته قائلا:”بالإستماع للأخ صافي الدين البودالي تكون الشرطة القضائية قد وضعت يدها على الملف ودشنت البحث التمهيدي الذي من المؤكد ستتبعه خطوات قانونية أخرى إنسجاما مع تعليمات النيابة العامة”.

وتابع الغلوسي “نتمنى أن يتم تسريع البحث في هذه القضية لكشف خيوطها وتحديد المسوؤليات ومتابعة المتورطين المفترضين بناء على ناتج البحث التمهيدي طبقا للقانون لأن الأمر يتعلق بأموال عمومية كبيرة ولابد من ربط المسوؤلية بالمحاسبة والقطع مع دابر الإفلات من العقاب ومكافحة كل مظاهر الفساد والذي يشكل معيقا حقيقيا لتطبيق أية برامج أو سياسات عمومية موجهة للتنمية “.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة