فرض ضريبة على الصحفيين الراغبين في تغطية أشغال القمم الأوروبية

حرر بتاريخ من طرف

فرضت الحكومة البلجيكية ضريبة على جميع الصحفيين المعتمدين ببروكسل الراغبين في تغطية أشغال القمم الأوروبية.

وذكرت مصلحة الاعتماد التابعة لمجلس الاتحاد الأوروبي أن الصحفيين من جنسية بلجيكية أو المقيمين ببلجيكا مدعوون إلى أداء مبلغ 50 أورو لاجتياز المراقبة الأمنية من أجل تغطية القمم الأوروبية.

وأعلن المصدر ذاته أن هذه الضريبة ستصبح إجبارية ابتداءا من قمة رؤساء دول الاتحاد في 18 أكتوبر المقبل.

وحسب وسائل الإعلام والجمعيات المهنية، التي انتقدت هذا ” الإجراء التضييقي والتمييزي ” مقارنة مع زملائهم في بلدان أخرى، فإن الحكومة البلجيكية فرضت هذه الضريبة لتغطية النفقات التي تفرضها التدابير الأمنية الإجبارية لولوج البنايات التي تحتضن القمم الأوروبية.

وأدانت جمعية الصحفيين في بلاغ هذا الإجراء مطالبة الحكومة بالتخلي عنه. وقالت إن ” مبدأ الأداء من أجل الحصول على اعتماد يشكل عرقلة لحرية الإخبار “.

وحسب أرقام مجلس الاتحاد الأوروبي فإن حوالي ألف و300 صحفي يحصلون على اعتمادهم لتغطية القمم الأوروبية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة