فرار سجين مغربي من داخل مستشفى بإيطاليا

حرر بتاريخ من طرف

حالة استنفار أمني تلك التي عرفتها مدينة سان رينو الإيطالية، بعد فرار سجين مغربي من داخل مستشفى في المدينة، أمس الخميس (26 أبريل)، أثناء انتظار دوره لإجراء فحوصات طبية.

وحسب جريدة “لاريبليكا” الإيطالية، فإن المهاجر المغربي، الذي يدعى عبد الحميد سلمان (25 سنة)، والذي تم إيقافه إثر طعنه أربعة أشخاص وسط المدينة، إضافة إلى تورطه في جرائم أخرى كالسرقة وبيع المخدرات، استغل غفلة حراس السجن الذين كانوا يرافقونه ليختفي عن الأنظار وهو مصفد اليدين.

وقالت الجريدة ذاتها، إن ما لا يقل عن 40 عنصرا أمنيا يبحثون عن عبد الحميد، لإعادته إلى السجن حيث يتوجب أن يكمل عقوبته السجنية التي تمتد حتى 2030. وقد ركز رجال الأمن بحثهم في المدينة القديمة لسان رينو حيث يتوقعون وجوده هناك.

 

اسماء ايت السعيد – صحافية متدربة

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة