فرار جماعي في صفوف البوليساريو وانشقاق بين قياداتها

حرر بتاريخ من طرف

أربكت التحركات المغربية، ضد استفزازات “البوليساريو” بعض قيادات الجبهة الانفصالية، وتسببت في هروب المئات من عناصر “البوليساريو” خوفا من التصعيد الميداني.

وحسب مصادر إعلامية، فالمئات هربوا من المخيمات في وقت تعاني فيه الجبهة الانفصالية من انقسام شديد بين قياداتها وفوضى عارمة خصوصا بعد ما خلفه موت أحمد البخاري من غموض شديد، مثيرا تساؤلات وشكوك حول أسباب الوفاة.

وذكرت صحيفة الصباح، أن موت بخاري الغامض وسع دائرة الشك بين الانفصاليين لتطال وفاة محمد عبد العزيز، وأن “البوليساريو” تحاول ترويج أن بخاري توفي بسبب مرض السرطان.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة