فتاة تلفظ أنفاسها الأخيرة داخل ملهى ليلي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

عاش أحد الكباريهات بحي جليز بمراكش في الساعات الأولى من صباح يومه الخميس تاسع نونبر الجاري حالة استنفار بعد وفاة مباغتة لفتاة.

وبحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24″، فإن الفتاة كانت دخلت الملهى الليلي الذي يحمل “اروما”، قبل أن تسقط مغشيا عليها نحو الساعة الواحدة والنصف صباحا لتفارق الحياة بعد وصول سيارة الإسعاف.

وأضافت مصادرنا، أن زميلة الهالكة غادرت الملهى مسرعة بعد الإغماء عليها وامتطت دراجتها النارية ثم اختفت عن الأنظار، في الوقت الذي شهد فيه الملهى حالة استنفار حيث انتقلت عناصر الشرطة القضائية والشرطة العلمية الى عين المكان.

وقد تم نقل جثة الهالكة إلى مستودع الأموات بتعليمات من النيابة العامة من إجل إخضاعها للتشريح الطبي للوقوف على أسباب الوفاة، فيما باشرت عناصر الأمن أبحاثها في الموضوع.

ولم تستبعد مصادرنا، أن تكون الفتاة فارقت الحياة بسبب تناولها لمادة مخدرة

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة