فاعلون سياسيون ومستثمرون ورجال إعلام بمراكش يعربون عن تضامنهم مع الفرنسيين عقب احداث باريس

حرر بتاريخ من طرف

 عبر مجموعة من الفاعلين السياسيين والمستثمرين ورجال الاعلام يومه الثلاثاء ، عن تضامنهم المطلق مع الشعب الفرنسي عقب الاحداث الارهابية التي هزت باريس يوم الجمعة الماضي ، في وقفة تضامنية  امام القنصلية الفرنسية بمراكش

الوقفة التضامنية التي نظمت بزنقة ابن عبدون، أمام القنصلية العامة لفرنسا في الحي الشتوي بمراكش ، شهدت حضور عمدة المدينة محمد العربي بلقايد ونائبه الاول يونس بنسليمان،  بالاضافة الى مجموعة من المستثمرين في القطاح السياحي ورجال الاعمال ، و رجال الصحافة و الاعلام بالمدينة الحمراء، والذين اعربوا للقنصل العام الفرنسي بجهة مراكش آسفي، عن مواساتهم للشعب الفرنسي، واستنكارهم للافعال الارهابية التي راح ضحيتها عشرات الابرياء، كما أعرب المشاركون في الوقفة عن تضامنهم المطلق مع أهالي الضحايا وفرنسا دولةً وشعباً.

وقد اكد القنصل الفرنسي في  تصريح خاص به “كِشـ24”  أن الارهاب عمل جبان، وجب التصدي له بقوة، كما شكر القنصل الفرنسي تضامن مختلف الفعاليات السياسية والمدنية بمدينة مراكش والمغرب عامة مع الفرنسيين، كما اعرب عن اعتزاز الفرنسيين بمثانة العلاقات بين البلدين،  و مدى تفاهمهما ونظرتهما المشتركة لمختلف القضايا التي تشغل الراي العام الدولي وفي مقدمتها الارهاب ، خصوصا وان المغرب وفرنسا كانتا ضحايا للارهاب اكثر من مرة  واكتوى البلدين بنار الاعمال التخريبية على غرار مجموعة من الدول.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة