“غير سمح ليا قدامي حفرة”..صرخة ساكنة الأفاق احتجاجا على الوضعية المزرية للحي

حرر بتاريخ من طرف

على غرار، سكان مدينة الجديدة الذين أطلقوا حملة احتجاجية جديدة، تحت هشتاج “غي سمح ليا قدامي حفرة جديدية”، للتعبير عن عدم رضاهم على حالة الطرق، يخوض مجموعة من الشباب بحي الآفاق بجماعة سعادة ضواحي مراكش، احتاجا بنفس الطريقة، تنديدا بالوضعية المزرية التي تعرفها شوارع وأزقة الحي.

وبادر عدد من الشباب بالحي، إلى توزيع ملصقات على أصحاب السيارات الخاصة وسيارات الأجرة، تحمل شعار “غير سمح ليا قدمي حفرة جديدة شكرا مجلسنا على الحفر”، بسبب ضعف البنية التحتية والشوارع المهترئة والمليئة بالحفر.

وعمد عدد من سائقي سيارات الأجرة بالحي المكور، إلى وضع هذه الملصقات على سياراتهم، للتعبير بشكل كوسيلة جديدة للتعبير، بعدما استنفذوا جميع الطرق بدون جدوى.

ويشتكي سكان حي الآفاق، من توقف أشغال التهيئة بالتجزئة منذ مدة طويلة، لأسباب مجهولة، مما حول شوارع هذا الحي إلى “غربال” بسبب كثرة الحفر المتواجدة بشكل متفرق بها، والتي يزداد عددها يوما بعد يوم.

مطلب واحتجاجات الساكنة على وضعية الحي، كان موضوع مجموعة من المراسلات، غير أنه لم يلق إلى حدود الساعة طريقه للتنفيذ، حيث لا زال المسؤولون ينهجون سياسة الاذان الصامة واللامبالاة، ويتفرجون على معاناة الساكنة جراء توقف أشغال تهيئة شبكة الصرف الصحي الرديئة والمهترئة، وتعرض قنوات الصرف الصحي لاختناقات مستمرة، وتسرب المياه العادمة الى الشارع العام ومنازل الساكنة.

وتساءل مهتمون بالشأن المحلي، عن الأسباب الكامنة وراء تجاهل الجهات المعنية لمطالب الساكنة المشروعة، وعن المستفيد من توقف أشغال التهئية بهذا الحي.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة