غياب المغرب عن معرض الغولف بأمريكا

حرر بتاريخ من طرف

شكل غياب مشاركة حقيقية للمغرب في المعرض الدولي للغولف المقام أخيرا بمدينة  اورلاندو بالولايات المتحدة الامريكية نقطة استفهام كبيرة لدى المهتمين بالشان السياحي الوطني .

و افادت مصادر ” كش 24 ” أن المكتب الوطني للسياحة لم يكلف نفسه عناء القيام بدعاية حقيقية لرياضة الكولف بالمغرب الذي يتوفر على ازيد من أربعين ملعبا ، بالمعرض العالمي الذي يعرف زيارة حوالي عشرون الف متهم يوميا .

وأوضحت  المصادر ذاتها، ان رواق المغرب الذي كلف ازيد من عشرين مليون سنتيم ظل فارغا يشرف عليه شابان لا علاقة لهما برياضة الغولف، و لم يقدم الرواق أية معلومات عن هذه الرياضة التي شهدت استثمارات مهمة بالمملكة ، عكس دولة جنوب افريقيا و الإمارات اللتين شهد رواجهما اقبالا كبيرا . 

و أصافت المصادر نفسها، ان مالكي ملاعب الغولف بالمغرب لم يتم أخبارها بالمعرض، و اقتصر المكتب الوطني للسياحة على عنصرين غريبين عن الرياضة المذكورة التي تعرف اقبالا كبيرا لدى الأمريكيين الذين يعشقون هذه الرياضة خصوص ان الولايات المتحدة الامريكية تعرف حاليا ظروفا مناخية تعيق ممارسة هذه الرياضة عكس المغرب الذي يتوفر على مناخ يتميز بحرارة معتدلة تتهللهاىاسعة الشمس الامر الذي يسجع على ممارستها . 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة