غياب الحمام وباقي المرافق والخدمات يخرج نسوة من تامنصورت للإحتجاج + فيديو

حرر بتاريخ من طرف

خرجت نسوة من حي السعادة بمدينة تامنصورت أمس الاربعاء 25 اكتوبر، للاحتجاج بسبب رداءة الخدمات وغياب المرافق وعلى رأسها “الحمام” في الحي السكني، الذي يعد من ضمن أكبر الاحياء بالمدينة الجديدة.

وتوجهت النسوة في البداية صوب مشروع حمام معطل منذ سنوات في وقفة احتجاجية قصيرة، علما أن هذا الحمام يعود لمستثمرين دخلا في نزعات حول العقار الذي يضم حماما وفرن وغيرها من المرافق، وهو ما يجعل السلطات تعجز أمام مطلب توفير الحمام بالحي، والذي يفتقد أيضا للمسجد والسوق والحديقة وكل مستلزمات الحياة  تقريبا، باستثناء دكاكين قليلة تغطي جزءا من حاجيات الساكنة.

وقد قررت المحتجات بعد الوقفة مواصلة الاحتجاج عبر مسيرة على الاقدام صوب باشوية المدينة، رافعات شعارات تندد بالتهميش الذي يطال الحي السكني، ومطالبات بتدخل مختلف الجهات المعنية.

وقد إجتمعت ممثلات عن المحتجات بباشا المنطقة ورئيس جماعة حربيل، الذي ضرب موعدا جديدا معهن صبيحة يومه الخميس 26، اكتوبر حيث من المنتظر ان يناقش اللقاء الذي سيجمع ممثلات عنهن باسماعيل البرهومي بمقر الجماعة، مختلف مطالب الساكنة في الحي.

ومن ضمن النقط التي طرحتها المحتجات، مشكل الانارة العمومية التي تقتصر على الازقة والشوارع الرئيسية في الحي، فيما تغرق الاحياء والتجمعات السكنية في الظلام، ما يساهم في تفشي الجريمة والسرقة على الخصوص، وهو الأمر الذي دفع المحتجات للتركيز على الجانب الامني، بالاضافة للمطالب الملحة بتوفير المرافق الضرورية لساكنة الحي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة