غياب أستاذ التربية الإسلامية يهدد مستقبل تلاميذ ثانوية المجد بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

نظم أولياء أمور تلاميذ إعدادية المجد الكائنة بشارع عبد الكريم الخطابي بجليز، صباح يومه اليوم الخميس 17 دجنبر الجاري وفقة احتجاجية، تنديدا بما اسموه الإستمرار في تجاهل مطلبهم المتعلق بالخصاص في أستاذ مادة التربية الإسلامية.

ووفق تصريح لرئيس جمعية آباء وأولياء التلاميذ بالإعدادية المذكورة، فإن هذه الوقفة تأتي في ظل التزام الجهات المسؤولة الصمت اتجاه هذا المشكل الذي يهدد مستقبل تلاميذ 11 قسما بالمستويين الأول والثاني إعدادي بسبب غياب أستاذة مادة الإسلاميات، لأزيد من شهرين.

وأوضح المتحدث ذاته، أن الجمعية راسلت مدير الأكاديمية، والمدير الإقليمي للتعليم بمراكش، وقائد الملحقة الإدارية الحي العسكري، بالإضافة إلى باشا المنطقة، غير أن هذه المراسلات -يضيف المتحدث ذاته- لم تلقى تجاوب، مشيرا إلى أن نقط التلاميذ لم يتم إدارجها بعد في تطبيق “مسار”، علما أن الدورة الاولى تشرف على الإنتهاء.

وكان أباء وأولياء تلاميذ إعدادية المجد، نظموا وقفة احتجاجية بتاريخ 5 دجنبر، وذلك احتجاجا على نفس المشكل، المتعلق بغياب أستاذة التربية الإسلامية دون تحديد الأسباب وراء ذلك، ودون تعويضها بأستاذ آخر.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة