“غوغل” تطرد العشرات من موظفيها بسبب التحرش

حرر بتاريخ من طرف

أقالت شركة غوغل 48 شخصا، من بينهم 13 من كبار مديريها، بشأن مزاعم بالتحرش الجنسي منذ عام 2016.

وفي رسالة إلى موظفيها، قال بول بيتشاي، كبير المسؤولين التنفيذيين في الشركة، إن غوغل ستنتهج “سياسة متشددة” بشأن السلوك غير اللائق.

وجاءت الرسالة ردا على تقرير نيويورك تايمز أن آندي روبين، أحد مصممي نظام تشغيل أندرويد، تلقى تسوية نهاية خدمة بلغت 90 مليون دولار، على الرغم من مزاعم بسوء السلوك.

وقالت الصحيفة إن متحدثا باسم روبين نفى المزاعم. واستقال روبين من الشركة عام 2014. وقالت الصحيفة إنه تم توديعه “وداع أبطال”.

وقالت رسالة بيتشاي إن ما نشرته نيويورك تايمز “تصعب قراءته”، وإن غوغل “جادة تماما” بشأن تقديم “مناخ عمل آمن ومرحب”.

وأضافت الرسالة “نود أن نؤكد لكم أننا نراجع كل شكوى بشأن التحرش الجنسي أو السلوك غير اللائق، ونحقق ونتخذ إجراءات”.

وانخفضت قيمة أسهم شركة ألفابيت، التي تمتلك غوغل، أكثر من 3 في المئة في بورصة نيويورك بعد تحقيق عائدات بلغت 33.7 مليار دولار لمدة ثلاثة أشهر، حتى شتنبر، وهو أقل بقليل من توقعات المحللين.

ولكن الأرباح الصافية للشركة شهدت ارتفاعا كبيرا من 2.5 مليار دولار إلى 9.2 مليار دولار، وهو أعلى بكثير من المتوقع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة