غوتيريش: مشكلة المخدرات في العالم تمثل تحديا ملحا يهدد بتفاقم آثار كوفيد-19

حرر بتاريخ من طرف

حذر الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، من أن مشكلة المخدرات في العالم لا تزال تمثل تحديا ملحا يهدد بتفاقم آثار جائحة (كوفيد-19)، وإعاقة التعافي الصحي والشامل.

وأكد غوتيريش، في رسالته بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة تعاطي المخدرات والاتجار غير المشروع بها، الذي يهلد هذه السنة حول موضوع “تقاسموا الحقائق عن المخدرات .. أنقذوا الأرواح”، أن “الثقة بالعلم هي الدرس المستفاد من الجائحة، ونفس الإجراء القائم على الأدلة أمر حاسم في تصدينا لمشكلة المخدرات”.

وقد أظهر تقرير المخدرات العالمي الذي نشره هذا الأسبوع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، أن الوفيات المرتبطة بالمخدرات تضاعفت تقريبا خلال العقد الماضي، وأن 10 في المائة من حالات الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية في عام 2019 كانت بسبب حقن أشخاص لأنفسهم بمواد ضارة.

كما حذر أمين عام الأمم المتحدة من أنه على الرغم من أن التعاون الدولي ساعد في الحد من انتشار العقاقير الجديدة ذات التأثير النفساني، فإن المشكلة تتحول إلى مناطق أكثر فقراً حيث تكون نظم الرقابة أكثر ضعفا، مضيفا أنه، في الوقت نفسه، تستمر مبيعات الأدوية المظلمة على شبكة الآنترنت (الشبكة الخفية) في الارتفاع، ويتواصل الاستخدام غير الطبي للأدوية، بما في ذلك المواد الأفيونية.

وأكد غوتيريش أن “الاتجار في المخدرات والجريمة المنظمة يؤججان فتيل العنف والصراع ويديمان دوراتهما”، معربا عن الأسف لكون “أرباح الجماعات المسلحة والإرهابيين من تجارة المخدرات غير المشروعة، والتداعيات الاقتصادية لجائحة (كوفيد-19) جعلت ملايين الأشخاص أكثر عرضة للتورط في جرائم المخدرات وزراعة المحاصيل غير المشروعة”.

وقال الأمين العام الأممي “إن العديد من عوامل الخطر المرتبطة بالجريمة والسلوك العنيف هي أيضا عوامل محفزة لتعاطي المخدرات، ويمكن للجهود الموجهة التي تركّز على هذه الديناميات المتداخلة، بما في ذلك سوء معاملة الأطفال والافتقار إلى الدعم الاجتماعي، أن تساعد على تعزيز الوقاية”.

واضاف غوتيريش أن “الشراكات بين القطاعين العام والخاص، مع شركات التكنولوجيا والخدمات البريدية وخدمات البريد السريع وشركات الشحن، تمثل استجابة أساسية على الجبهة الأمامية في المعركة الجديدة ضد مهربي المخدرات، الذين يستغلون، بشكل متزايد، صناعة الشحن والخدمات البريدية القانونية لنقل منتجاتهم غير المشروعة”، مشددا على أن البيانات المحسنة مفيدة أيضا لتحديد الاتجاهات وتمكين المراقبة في الوقت الفعلي لمسالك التهريب سريعة التغير.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة