غوتيريس يدعو إلى مضاعفة الجهود لحماية حقوق المرأة

حرر بتاريخ من طرف

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس إلى مضاعفة الجهود لحماية وتعزيز حقوق المرأة وكرامتها وقيادتها.

وقال غوتيريس،في رسالة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة،الذي يصادف يوم 8 مارس من كل سنة،إن المساواة بين الرجل والمرأة وحقوق المرأة أمران أساسيان لتحقيق تقدم عالمي في السلام والأمن وحقوق الإنسان والتنمية المستدامة.

وأضاف ” إننا نعيش في عالم يهيمن عليه الذكور مع ثقافة يهيمن عليها الذكور، ولن نبدأ في تغيير التوازن إلا إذا اعتبرنا حقوق المرأة هدفنا المشترك وطريقا للتغيير الذي يفيد الجميع “.

وأكد غوتيريس أن زيادة عدد صانعي القرار من النساء أمر بالغ الأهمية، مشيرا إلى أن عدد النساء في الإدارة العليا الحالية للأمم المتحدة هو الأعلى على الإطلاق، وسنستمر في البناء على هذا التقدم.

بيد أن المرأة لا تزال تواجه عقبات رئيسية في الوصول إلى السلطة وممارستها، مستشهدا بأرقام للبنك الدولي تقول إن 6 اقتصادات فقط تمنح النساء والرجال حقوقا قانونية متساوية في مجالات مؤثرة.

وتابع الأمين العام للأمم المتحدة بمناسبة هذا اليوم الذي يخلد هذه السنة تحت عنوان” فكروا بمساواة، وبناء ذكاء، وابتكار من أجل التغيير” أنه ” إذا استمر الاتجاه الحالي، فسوف يستغرق الأمر 170 عاما للقضاء على الفجوة الاقتصادية بين الجنسين”. يذكر أن موضوع اليوم العالمي للمرأة هذا العام هو ” فكروا بمساواة، وبناء ذكاء، وابتكار من أجل التغيير”.

وقال “نحن بحاجة إلى مضاعفة جهودنا لحماية وتعزيز حقوق وكرامة وقيادة المرأة. يجب ألا نتخلى عن الوضع الذي اكتسبناه لعقود. يجب أن نشجع التغيير الشامل والسريع والجذري”.

ويرى غوتيريس أن صانعي القرار من النساء في مجالات التصميم الحضري والنقل والخدمات العامة يمكنهم أن يزيدوا من وصول المرأة إلى الخدمات، ومنع المضايقات والعنف، وتحسين نوعية حياة الجميع.

وأشار الأمين العام الأممي إلى أن التمثيل الناقص للمرأة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والتصميم ينبغي أن يثير قلق الجميع

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة