غوايدو يرد على قرار حرمانه من تقلد مناصب رسمية في فنزويلا

حرر بتاريخ من طرف

اعتبر زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو، قرار السلطات بمنعه من تقلد أي منصب حكومي رسمي خلال السنوات الـ15 المقبلة، غير قانوني.

وكتب غوايدو في تغريدة نشرها على حساب الجمعية الوطنية (البرلمان الفنزويلي)، التي تسيطر عليها المعارضة، أن القرار غير قانوني، مشيرا إلى أنه صدر عن هيئة الراقبة العامة التي لا يعترف بشرعيتها.

وقال: “هيئة الرقابة العامة المزعومة غير موجودة بالفعل ومنصب المفتش العام غير موجود، أي شيء من هذا القبيل غير موجود، ما عدا الجمعية الوطنية المنتخبة التي تمثل السلطة الشرعية الوحيدة المخولة بتعيين المفتش العام”.

وقررت السلطات الفنزويلية، مساء أمس الخميس، منع غوايدو من شغل أي منصب عام لمدة 15 عاما.

وذكر المفتش العام الفنزويلي إلفيس أموروسو في القرار، أن غوايدو ارتكب مخالفات ضريبية وتلقى أموالا بصورة غير شرعية من مؤسسات دولية وإقليمية.

وتشير بيانات الحكومة الفنزويلية إلى أن غوايدو قام بحوالي 90 رحلة خارجية منذ العام 2015، أنفق عليها ما يقرب من 100 ألف دولار.

وتشهد فنزويلا توترا متصاعدا، إثر إعلان رئيس الجمعية الوطنية خوان غوايدو، نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد، وسارع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالاعتراف بزعيم المعارضة رئيسا انتقاليا، وتبعته كندا وكولومبيا وبيرو والإكوادور وباراغواي والبرازيل وتشيلي وبنما والأرجنتين وكوستاريكا وغواتيمالا وجورجيا ثم عدد كبيرمن الدول الأوروبية. فيما أيدت كل من روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية مادورو، الذي أدى مؤخرا اليمين الدستورية رئيسا لفترة جديدة من 6 سنوات.

وعقب ذلك، أعلن الرئيس المنتخب نيكولاس مادورو، قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن، متهما إياها بتدبير محاولة انقلاب ضده، كما اتهم مادورو الولايات المتحدة، بالوقوف وراء الأحداث الأخيرة، كما اتهم رئيس البرلمان خوان غوايدو بانتهاك القانون والدستور، بعد إعلان نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة