غلاء فواتير ( راديما ) يخرج سكان الداوديات والسيبع بمراكش من بيوتهم

حرر بتاريخ من طرف

بعد هدنة دامت حوالي السنة، قرر سكان احياء الداوديات وسيدي يوسف بن علي، خوض مجموعة من الاحتجاجات، ضد الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بمراكش، دشن اولها اليوم الاثنين 26 نونبر 2012، امام مقر الوكالة بحي الداوديات.

وحسب ماعاينته “كش24” فقد احتج حوالي 70 شخصا من ساكنة ( ديور المساكين ) بالداوديات، وما يقارب 36 من سكان السيبع، على غلاء فواتير الماء والكهرباء الخاصة بشهري يوليوز وغشت من السنة الجارية، رفع خلالها المحتجون لافتات وشعارات منددة بارتفاع أسعار الفواتير، وبالصمت الذي تنهجه إدارة ( راديما )، وإغلاق باب الحوار من طرف مسؤولي الادارة المذكورة.

وبعد حوالي الساعتين من الاحتجاج امام مقر وكالة توزيع الماء والكهرباء بالداوديات، اختتم المحتجون وقفتهم بتلاوة بيان، طالبوا من خلاله، تخفيض قيمة فواتير شهري يوليوز وغشت، وبفتح حوار جاد مع إدارة الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء.

اهم ما مميز هذه الوقفة الاحتجاجية، هو الحضور المكثف للعنصر النسوي، فيما سجل غياب شباب عشرين فبراير.

غلاء فواتير ( راديما ) يخرج سكان الداوديات والسيبع بمراكش من بيوتهم

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة